علي خامنئي قال إن واشنطن ارتكبت أخطاء فظيعة في أفغانستان والعراق وغزة (رويترز)


أكد المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم الأربعاء عدم وجود تغيير في سياسات الرئيس الأميركي باراك أوباما. وهو ما أوضح للمراقبين أن جهود تركيا في تحسين العلاقات بين طهران وواشنطن لم تلق آذانا صاغية لدى الإيرانيين.
 
فقد أكد المرشد الأعلى، للرئيس التركي الزائر عبد الله غل أن "الولايات المتحدة ماضية على دربها السابق ولا توجد بوادر تشير إلى أن الأميركيين سيصلحون أخطاء الماضي".
 
ويقوم غل حاليا بزيارة لطهران للمشاركة في القمة العاشرة لمنظمة التعاون الاقتصادي (إيكو) إلا أن التقارير الإخبارية التي تحدثت عن أنه نقل رسالة من أوباما إلى نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد ألقت بظلالها على الزيارة.
 
وقال خامنئي الذي يعد صاحب القول الفصل في كافة شؤون البلاد "الولايات المتحدة ارتكبت أخطاء فظيعة في أفغانستان والعراق وأخرى في قطاع غزة".
 
أحمدي نجاد أكد عدم الحاجة لوساطة لتحسين العلاقات مع واشنطن (الفرنسية)
نجاد يرفض

من جهته رفض الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد فكرة الوساطة التركية الرامية لتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة. وقال للصحفيين عقب محادثات في طهران مع قادة قمة "إيكو" بمن فيهم القيادة التركية "لا حاجة للوساطة".
 
وأضاف "موقفنا واضح، لو كانت هناك عدالة واحترام فلن تكون هناك قضية في العالم".
 
وكان وزير الخارجية التركي علي بابا جان قد قال يوم الأحد عقب لقائه بوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، إن تركيا تحاول حل الخلافات بين الولايات المتحدة وإيران.

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين إيران والولايات المتحدة منذ 30 عاما وهما على  خلاف حاليا بشأن النشاط النووي الإيراني الذي يشتبه الغرب في أن له أهدافا عسكرية. وتنفي إيران الاتهام وتقول إن وجود القوات الأميركية هو السبب في عدم  الاستقرار بالعراق وأفغانستان.

المصدر : وكالات