حداد في ألمانيا بعد مقتل 15 شخصا على يد مسلح
آخر تحديث: 2009/3/12 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/12 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/16 هـ

حداد في ألمانيا بعد مقتل 15 شخصا على يد مسلح

سكان فينيندن يوقدون الشموع حزنا على أرواح ضحايا المدرسة (الأوروبية)

أعلنت الحكومة الألمانية الحداد ونكست الأعلام فوق مقار الهيئات الحكومية اليوم حزنا على مقتل 15 شخصا عندما هاجم فتى طلاب مدرسته السابقة في بلدة فينيندن الواقعة قرب مدينة شتوتغارت في جنوب البلاد. وقد لقي الفتى مصرعه فيما بعد منتحرا بعد تبادل إطلاق النار مع الشرطة.

وأوقد سكان البلدة الشموع حزنا على أرواح الضحايا في حادث ما يزال الغموض يلف دوافعه.

وقد أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن صدمتها حيال هذا الحادث، ووصفته بأنه محير ويصعب فهمه.

وقالت ميركل إن اليوم هو يوم حزن في جميع أنحاء ألمانيا، وأكدت تعاطفها الشديد مع أهالي الضحايا.

الشرطة الألمانية تخلي جثة أحد قتلى الحادث (الفرنسية)
تفاصيل الحادث
وكان المسلح البالغ من العمر 17 عاما قد دخل مدرسته السابقة في زي عسكري في فينيندن، وهي بلدة يقطنها 17 ألف نسمة قرب شتوتغارت غرب ألمانيا صباح أمس وبدأ بإطلاق النار.

وقتل المسلح تسعة طلاب وثلاثة مدرسين في المدرسة إضافة إلى شخص آخر في مستشفى قريب قبل أن يفر برهينة في سيارة.

ثم قتل المسلح اثنين آخرين من المارة، قبل أن يطلق النار على نفسه في وقت لاحق بعد أن أصيب في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وتم إخلاء المدرسة وهرع إليها عمال الإنقاذ وعمال الإطفاء وحلقت مروحيات فوق المدينة وكانت كلها تقريبا مغلقة.

وقالت وسائل الإعلام الألمانية إن المسلح استخدم مسدسا كان والده يحتفظ به في المنزل بصورة قانونية رغم أن الشرطة لم تؤكد ذلك.

ويشبه الهجوم كثيرا هجوما آخر وقع عام 2006، حين هاجم رجل مسلح بالقنابل والبنادق مدرسة في مدينة إيمسدتن غربي ألمانيا ليصيب 11 شخصا على الأقل قبل أن ينتحر.

وفي أبريل/نيسان عام 2002 قتل شاب في التاسعة عشرة في أيرفورت 12 معلما وسكرتيرا وتلميذين ورجل شرطة قبل أن يقتل نفسه.

وتطبق ألمانيا قانونا صارما فيما يخص امتلاك السلاح، ولا يمكن لأي شخص اقتناء أي قطعة بدون الاستجابة لمعايير تخص السن وخبرة الاستعمال.

وتثير هذه الحوادث جدلا بشأن التأثيرات العدوانية للألعاب الإلكترونية وألعاب الفيديو على نفسيات الأطفال والناشئة الألمانيين.

المصدر : وكالات