المتمردون التاميل يخوضون حربا ضد الحكومة منذ 37 عاما (رويترز-أرشيف)

قتل 15 شخصا وجرح عشرات آخرون بينهم وزيران على الأقل في هجوم انتحاري قرب مسجد في جنوب سريلانكا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول سريلانكي قوله إن من بين المصابين وزير الاتصالات ماهيندا ويجيسكارا ووزير الثقافة يابا إبيوردينا، ووفقا لمسؤول طبي فإن وزير الثقافة في حالة حرجة.

ووقع الانفجار -الذي يشتبه في أن مسلحين من نمور إيلام تاميل هم من قاموا به- في منطقة ماتارا على بعد نحو 160 كيلومترا جنوب العاصمة كولومبو.

وجاءت العملية التي أسفرت عن جرح نحو 20 سريلانكيا خلال مهرجان ينظمه السكان احتفاءً بعيد المولد النبوي.

ووفقا لوزير الموارد النفطية أحمد فوزي فقد "كان هناك ستة وزراء يشاركون في الاحتفال"، حيث "انتهز الإرهابيون هذه الفرصة" للقيام بالعملية.

وقال فوزي في تصريح من عين المكان لوكالة رويترز إن وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية ماهيندا ويجيسكارا هو وحده من أصيب من بين الوزراء.

ويخوض المتمردون التاميل حربا منذ عام 1972 لتأسيس وطن قومي للأقلية التاميلية في البلاد. وسقط أكثر من 70 ألف قتيل خلال 37 عاما من الصراع.

المصدر : وكالات