مقتل 28 شخصا بهجوم نفذته انتحارية تاميلية بسريلانكا
آخر تحديث: 2009/2/9 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/9 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ

مقتل 28 شخصا بهجوم نفذته انتحارية تاميلية بسريلانكا

أفراد من الجيش السريلانكي خلال استعراض عسكري بالعاصمة كولومبو (رويترز)

ذكرت وزارة الدفاع السريلانكية أن 28 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب تسعون آخرون عندما فجرت انتحارية من متمردي التاميل نفسها اليوم الاثنين وسط مجموعة من النازحين الفارين من منطقة القتال الدائر بين المتمردين والجيش شمالي البلاد.
 
ووقع الانفجار بمدينة فيشفامادو الواقعة شمالي البلاد والتي سيطر عليها الجيش مؤخرا خلال حملته التي يشنها للقضاء على جبهة نمور تحرير تاميل ايلام الانفصالية، وإنهاء 25 عاما من القتال معها.

وقال المتحدث باسم الجيش إن نحو ثمانمائة مدني عبروا اليوم من منطقة الخطوط الأمامية للقتال، وتم تفتيشهم بواسطة الجنود قبل أن يتم إرسالهم إلى معسكرات إيواء جنوب المنطقة.
 
وأوضح أودايا نانياكارا أن الانتحارية فجرت نفسها عندما تم إخضاعها للتفتيش وسط المدنيين مما أدى لمقتل 28 شخصا وإصابة تسعين آخرين، مشيرا إلى وجود عدد من القتلى وإصابات بصفوف الجيش.

القتال الدائر بين الجيش والتاميل أدى لنزوح الآلاف من مناطق القتال (الفرنسية-أرشيف) 
نزوح الآلاف

وتسارعت بشدة وتيرة فرار المدنيين الهاربين من القتال الدائر بين قوات الجيش ونمور التاميل هذا الاسبوع، حيث فر نحو 14 ألف شخص منذ الخميس الماضي، من إجمالي 17 ألفا على الأقل فروا منذ بداية العام.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن وزيرة الإعلام أنورا بريادارشانا قولها " نحن نحاول إنقاذ المدنيين التاميل لكن نمور التاميل لا يسمحون لنا بذلك، فقد نفذوا عملية انتحارية وسط المدنيين".

يُذكر أن نمور التاميل لديهم قوة خاصة تتشكل من نخبة المقاتلين تعرف باسم "النمور السوداء" وهم يضطلعون بتنفيذ المهام الانتحارية والهجمات ذات الطبيعة الصعبة.

وتشن القوات الحكومية هجوما كبيرا ضد النمور شمال شرق البلاد حيث يقيم نحو مائتي ألف مدني. وقد قتل المئات منهم منذ الأول من يناير/ كانون الثاني حسب الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقد مني النمور المطالبين بالاستقلال، بسلسلة من الهزائم الأشهر الأخيرة من بينها سقوط عاصمتهم المعلنة كيلونغي.

وقد أدى هذا الصراع المستمر منذ أكثر من ربع قرن إلى سقوط أكثر من سبعين ألف شخص وتهجير مئات الآلاف. 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: