قتلى وجرحى في تفجيرات بمنطقة وزيرستان الباكستانية
آخر تحديث: 2009/2/9 الساعة 17:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/9 الساعة 17:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/14 هـ

قتلى وجرحى في تفجيرات بمنطقة وزيرستان الباكستانية

مقتل 1600 شخص في تفجيرات بوزيرستان خلال العامين الماضيين (رويترز-أرشيف)

أعلن مصدر أمني أن خمسة من أفراد الشرطة وجنديا باكستانيا قتلوا اليوم في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت نقطة مراقبة بمنطقة وزيرستان الباكستانية الحدودية مع أفغانستان.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الأمني بالمنطقة سليم خان قوله إن التفجير الذي وقع بمدينة ميران شاه خلف أيضا 17 جريحا.
 
وشهدت هذه المنطقة الحدودية مع أفغانستان خلال العامين الماضين سلسلة من العنف والتفجيرات خلفت مقتل حوالي 1600 شخص.
 
وفي نفس السياق ذكرت الحكومة المحلية جنوب وزيرستان أن مسلحا قتل جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور مركبة تقل مقاتلين لحركة طالبان.
 
وبدوره أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد بأن انتحاريا يقود شاحنة صغيرة محملة بالمتفجرات قام بتفجيرها أمام نقطة تفتيش تابعة للأمن الباكستاني في منطقة بانو شمال غرب البلاد مما أسفر عن جرح أكثر من 15 من أفراد قوات الأمن.
 
وقال قائد الشرطة في المنطقة إن الانتحاري فشل في اختراق الحواجز الأمنية المؤدية إلى نقطة التفتيش ففجر الشاحنة بعيدا عنها.
 
وفي نفس الإطار أعلنت الشرطة أن مقاتلين من حركة طالبان أعدموا مواطنا أفغانيا شمال ميران شاه شمال منطقة وزيرستان الحدودية بتهمة التجسس لفائدة الولايات المتحدة.
 
وأوضح مسؤول أمني محلي أنه تم العثور على جثة الشخص (30 عاما) الذي اختطف منذ أسبوعين، مصابة بعدة طلقات نارية إضافة إلى ورقة كتب عليها "إنه يتجسس لفائدة الولايات المتحدة".
 
إعدام بولندي
ومن جهتهم وزع مسلحون من حركة طالبان الباكستانية أمس شريطا مسجلا لعملية قطع رأس مهندس جيولوجي بولندي قالوا إنهم قتلوه لأن الحكومة الباكستانية رفضت إطلاق معتقلين من تنظيمهم.
 
وقال أعضاء الحركة إنهم أعدموا المهندس بيوتر ستانزاك الذي خطفوه في سبتمبر/أيلول الماضي لأن الحكومة رفضت إطلاق 60 من رفاقهم قبل انتهاء الموعد المحدد الجمعة الماضي.
 
وأكدت بولندا على لسان وزير الخارجية رادوسلاو سيكورسكي إعدام ستانزاك، مشيرة إلى أن وارسو "ستكثف جهودها لمعاقبة القتلة".
 
وتزايدت الهجمات على موظفي الإغاثة الأجانب وموظفي الشركات والدبلوماسيين في باكستان العام الماضي خاصة في المناطق القريبة من الحدود مع أفغانستان حيث تقاتل القوات الحكومية طالبان وتنظيم القاعدة.
 
وخطف الأسبوع الماضي أميركي يترأس مكتب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة بإقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان، وقتل سائقه بالرصاص وخطف مهندسان صينيان في وقت سابق نجح أحدهما في الهرب.
المصدر : الجزيرة + وكالات