الوزير الإيراني وعد بزيادة وزن وارتفاع الأقمار التي ستطلق (الجزيرة-أرشيف)


قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني إن بلاده تبني أربعة أقمار اصطناعية أخرى بعد أن وضعت أول أقمارها الاصطناعية المحلية الصنع في مداره الأسبوع الماضي. 

 

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن الوزير محمد سليماني قوله إن "هناك الآن أربعة أقمار أخرى يصنعها خبراء إيرانيون"، دون أن يدلي بتفاصيل بشأن مواعيد إطلاقها، مشيرا إلى أنه "ستعلن تفاصيل هذه الأقمار الأربعة بعد الانتهاء من إعدادها". وأضاف أن إيران "ستحاول زيادة وزن وارتفاع الأقمار التي ستطلق".

 

وكانت إيران أعلنت الثلاثاء أنها أطلقت أول قمر اصطناعي لها محلي الصنع يدعى أوميد (الأمل) إلى مدار حول الأرض، في خطوة أثارت قلق القوى الغربية التي تخشى من أن طهران تسعى لصنع قنبلة نووية وأنظمة صواريخ لحملها، غير أن إيران أكدت على الطابع السلمي لبرنامجها الفضائي.

 

ونقل التلفزيون الرسمي صورا لإطلاق القمر, قائلا إن إطلاقه "إنجاز آخر للعلماء الإيرانيين في ظل العقوبات". وأضاف أن القمر "أوميد" حمل إلى مداره عبر حامل الأقمار الاصطناعية الإيراني الصنع "سفير".

 

وكانت إيران افتتحت العام الماضي مركزا فضائيا هو الأول في البلاد, يهدف إلى إطلاق الأقمار الاصطناعية. وأكدت السلطات أن المركز الفضائي بني محليا وأنه يضم قمرا اصطناعيا ومحطة تحت الأرض للمراقبة ومنصة إطلاق. 

المصدر : رويترز