حزب هندوسي يتعهد ببناء معبد رام على أنقاض مسجد بابري
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية اللبناني: يجب أن يكون لبنان منصة لإعادة إعمار سوريا بالتنسيق مع روسيا
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ

حزب هندوسي يتعهد ببناء معبد رام على أنقاض مسجد بابري

 مسلمو الهند يتظاهرون سنويا في ذكري تدمير مسجد بابري (الفرنسية)

أعلنت المعارضة الهندوسية القومية في الهند اليوم عزمها بناء معبد هندوسي على أنقاض مسجد بابري الذي تم تدميره في أيودا ما أشعل موجة من المواجهات الدامية بين المسلمين والهندوس، وقالت إنها ستسن القوانين التي تسهل بناء المعبد إذا ما وصلت إلى الحكم.

وفي أكبر تجمع لهم قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في أبريل/نيسان، ومايو/أيارالمقبلين تعهد قادة حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي في اجتماع عقدوه بمدينة ناجبورغربي البلاد ببناء معبد رام في أيودا.
    
وقال رئيس الحزب راجناث سينغ أمام حشد ضم نحو ثمانية آلاف شخص من أعضاء الحزب "سوف نبني معبد رام في أيودا، وننتظر الفرصة المواتية لذلك ولن يثنينا أحد عن عزمنا".

وأضاف أنه يمكن صياغة قوانين جديدة للتسريع بعملية بناء المعبد إذا فاز حزبه في الانتخابات.

ونال حزب بهاراتيا جاناتا شهرته من إحياء الحملات الهندوسية لبناء معبد رام على أنقاض مسجد بابري التاريخي الذي تم إنشاؤه في القرن السادس عشر وأحرقه الهندوس عام 1992.

وعقب فوز الحزب في الانتخابات التي أجريت عام 1999 اضطر الحزب إلى التخلي عن خططه لبناء المعبد بسبب تحالفه الحاكم مع قوى علمانية.

ويقول الخبراء إن الحركة ليست في صالح الاتجاه المتشدد وأن الحزب يحاول حاليا التودد إليهم قبل الانتخابات.

وقال المحلل السياسي كولديب نيار "يبدو أنهم يعتقدون أن موضوع المعبد سيجعلهم ينجحون في الانتخابات، لكن ذلك سيلحق ضررا بالحزب".

وقال المعلق السياسي أنيل فيرما "لا يزال موضوع المعبد قضية انتخابية كبرى، لكن يبدو أن الحزب يحاول إحياءها قبل الانتخابات".

وقال زعماء المسلمين أنهم دعوا إلى اجتماع اليوم الأحد لمناقشة الأمر وأوضح جاويد حبيب "نحن ندين ما قاله الحزب وعلى حزب المؤتمر الحاكم أن يرفض تصريحات جاناتا علانية".

ويزعم المتشددون الهندوس أن المسجد بناه الفاتحون المسلمون على أنقاض معبد رام "إله الميلاد عند الهندوس".

وقتل نحو ثلاثة آلاف شخص في المواجهات التي أعقبت قيام الهندوس بهدم المسجد في التسعينيات من القرن الماضي هي الأعنف من نوعها.
المصدر : رويترز