مقتل مدني بأفغانستان وأوباما يسعى لتوضيح مهمة قواته هناك
آخر تحديث: 2009/2/7 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/7 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/12 هـ

مقتل مدني بأفغانستان وأوباما يسعى لتوضيح مهمة قواته هناك

الناتو يقتل مدنيا للاشتباه في أنه انتحاري (الفرنسية-أرشيف)

قتلت قوات تابعة لحلف الشمال الأطلسي (الناتو) مدنيا أفغانيا بعدما اشتبهت في أنه انتحاري، كما قتل الجيش الأميركي سبعة أفغان يشتبه في أنهم مسلحون، بينما يسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى توضيح مهمة قواته في أفغانستان.

وقال بيان للناتو إن قوات تابعة له قتلت مدنيا أفغانيا بعدما اشتبهت في كونه انتحاريا، بمنطقة ناد علي بإقليم هلمند، وأضاف أن الرجل كان يستقل دراجة نارية ويتوجه بسرعة عالية باتجاه دورية للناتو ولم يتوقف رغم إطلاق تحذيرات شفهية وطلقات تحذيرية.

كما قال مسؤولون اليوم الجمعة إن سبعة أشخاص يشتبه في أنهم مسلحون قتلوا في اشتباكات مع القوات التي تقودها الولايات المتحدة شرقي وجنوبي أفغانستان.

وقال الجيش الأميركي في بيان له إن القوات الأميركية قتلت شخصا يشتبه في أنه مسلح، واعتقلت تسعة آخرين خلال عملية في إقليم خوست جنوب شرقي أفغانستان أمس.

وأوضح البيان أنه يشتبه في أن المعتقلين متورطون في هجمات انتحارية ضد قوات التحالف في الإقليم، مشيرا إلى أن القوات عثرت على مواد تستخدم في صنع القنابل بجانب بنادق هجومية ومسدسات وأكثر من 400 طلقة ذخيرة في الموقع المستهدف خلال العملية.

وفي حادث منفصل، قال الجيش الأميركي إنه قتل ستة أشخاص يشتبه في أنهم مسلحون واعتقل ثلاثة آخرين في عملية استهدفت خلية لتصنيع القنابل في منطقة جالداك بإقليم زابل أمس.

وقال البيان إن قوات التحالف وفرت الحماية لنحو 24 امرأة و45 طفلا خلال الاشتباك مع المسلحين، لكن قناة "تولو" التلفزيونية الخاصة نقلت عن قرويين وأعضاء في المجلس البلدي في زابل أن الرجال الستة الذين قتلوا في العملية كانوا "مدنيين أبرياء".

أوباما: الولايات المتحدة لا يمكن أن تنتصر في أفغانستان بالوسائل العسكرية وحدها (الفرنسية)
توضيح المهمة بأفغانستان

وفي واشنطن قالت مصادر في الحزب الديمقراطي إن الرئيس الأميركي باراك أوباما عبر عن قلقه بشأن صعوبة الحفاظ على المهمة العسكرية في أفغانستان في الوقت الذي تستعد فيه إدارته لرفع عدد قواتها هناك.

وتعرض أوباما لأسئلة نواب حزبه في اجتماع مغلق معهم عن رؤيته لحالة أفغانستان، فرد بأن الولايات المتحدة لا يمكن أن تنتصر في أفغانستان بالوسائل العسكرية وحدها، معبرا عن خطورة بقاء القوات فترة طويلة دون مهمة واضحة.

وقال المصدر الذي لم يذكر اسمه إن أوباما قال للنواب إن أميركا ينبغي أن تحرك الجهود الدبلوماسية باتجاه باكستان.

وتأتي ملاحظات أوباما هذه في الوقت الذي يصل فيه نائبه جو بايدن إلى ميونيخ بألمانيا لمناقشة النقاط الساخنة في العالم مع القادة الأوروبيين، ومن بينها أفغانستان.

إمداد الناتو عبر روسيا
ومن جهة أخرى قال وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف اليوم الجمعة إن روسيا ستوافق على طلب الولايات المتحدة بمنح حق عبور الإمدادات لقوات الناتو في أفغانستان.

وقال لافروف إن روسيا تطلب من شركائها الأميركيين تقديم طلب بطبيعة الإمدادات وكميتها، مؤكدا أنهم سيعطون موافقتهم حسب طبيعة الطلب.

وقال إن موافقتهم على هذا الطلب ستكون إحياء لاتفاق موقع مع الناتو في أبريل/نيسان 2008 للسماح بعبور الإمدادات للأراضي الروسية إلى قوت الناتو في أفغانستان.

المصدر : وكالات