روسيا تعتزم تشغيل مفاعل بوشهر الإيراني نهاية العام
آخر تحديث: 2009/2/6 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/6 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/11 هـ

روسيا تعتزم تشغيل مفاعل بوشهر الإيراني نهاية العام

تشغيل مفاعل بوشهر تأخر مرات عديدة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت هيئة الطاقة النووية الروسية أنها تخطط لتشغيل مفاعل بوشهر النووي الإيراني بحلول نهاية العام الجاري.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن رئيس الهيئة سيرغي كيرينكو أن الافتتاح سيتم في موعده, ما لم تطرأ أحداث غير متوقعة.

وكانت روسيا قد أجلت مرات عديدة تشغيل المفاعل, حيث تكرر الإعلان عن مواعيد مختلفة.

أحمدي نجاد دعا القوى الكبرى إلى التحلي بـ"الأدب" في التعامل مع إيران (رويترز-أرشيف) 
يشار إلى أن روسيا تقدم بالفعل لإيران وقودا نوويا في إطار اتفاق قيمته نحو مليار دولار لبناء مفاعل بوشهر الذي يقع جنوب شرق إيران. وقد عزت روسيا التأخير لأسباب تتعلق بتسلم قيمة العقد من إيران.

قدرات إيران
ومن ناحية أخرى اعتبر وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية بيل راميل أن أمام إيران بضع سنوات لامتلاك قدرات نووية, مشيرا إلى أن بريطانيا مستعدة للمضي قدما وحدها لتشديد العقوبات "إذا دعت الضرورة".

وحث راميل إيران على دراسة عرض طرحته العام الماضي الدول الست الكبرى وهي الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا, مشددا على أنه "من غير المقبول امتلاك إيران أسلحة نووية".

وكانت الدول الست قد عقدت اجتماعا في ألمانيا أمس, حيث أعلنت التزامها بالتوصل إلى حل دبلوماسي لأزمة الملف النووي الإيراني.

كما أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي هذا الأسبوع أن إيران يمكنها أن تمتلك القدرة على صنع سلاح نووي خلال فترة تتراوح بين عامين وخمسة أعوام, لكنه قال إن هناك متسعا من الوقت لمعالجة المسألة.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي فرض ثلاث مجموعات من العقوبات على إيران لرفضها تعليق تخصيب اليورانيوم, فيما لا تزال إيران ترفض تعليق التخصيب.

على صعيد آخر دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد القوى الكبرى إلى التحلي بـ"الأدب" في التعامل مع بلاده, "حتى يتسنى الاستماع إليهم من قبل الشعب الإيراني الذي يتحلى بالثقافة ويحب السلام".

ولم يحدد الرئيس الإيراني الذي كان يتحدث في مدينة "مشهد" دولا بعينها, وأشار في الوقت نفسه إلى الترحيب بأي حلول تقدم للمشكلات الراهنة.

وكانت إيران قد أثارت قلقا غربيا الاثنين الماضي بإطلاقها قمرا صناعيا محلي الصنع, حيث ظهرت مخاوف من إمكانية تحميل الصواريخ الإيرانية برؤوس نووية. وفي المقابل أصرت إيران على أن القمر الصناعي أطلق لأغراض سلمية.
المصدر : وكالات