تشيني: سياسات أوباما قد تعرض أميركا لهجوم غير تقليدي
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 21:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 21:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ

تشيني: سياسات أوباما قد تعرض أميركا لهجوم غير تقليدي

تشيني اعتبر أن السياسات الأمنية لإدارة بوش حالت دون وقوع هجمات منذ سبتمبر 2001  (الفرنسية-أرشيف)  
 
اعتبر نائب الرئيس الأميركي السابق ديك تشيني أن من وصفهم بالإرهابيين قد يحاولون شن هجوم نووي أو بيولوجي على الولايات المتحدة خلال السنوات المقبلة في حال انتهجت إدارة الرئيس الحالي باراك أوباما سياسة مناقضة للسياسة التي اتبعتها إدارة سلفه جورج بوش.
 
وقال تشيني في مقابلة مع موقع "بوليتيكو" على شبكة الإنترنت نشرت الأربعاء, إنه يخشى من أن تشجع سياسات أوباما على حدوث هجمات من هذا النوع, وتحدث عن أن هناك احتمالا كبيرا لحصولها.
 
وأضاف بعد أسبوعين من تولي أوباما الرئاسة الأميركية "أعتقد أن هناك احتمالا كبيرا للإقدام على مثل هذه المحاولة".
 
وقال "نجاح أو فشل هذه المحاولة يعتمد على ما إذا كنا سنمضي في السياسات التي سمحت لنا بإحباط أي محاولة -بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول- لشن هجوم على الولايات المتحدة يوقع عددا كبيرا من الضحايا".
 
وبالنسبة إلى نائب الرئيس السابق بوش, فإن سياسات الإدارة الجمهورية السابقة منعت وقوع هجمات على الأراضي الأميركية.
 
 معتقل غوانتانامو من أهم "إنجازات" الإدارة السابقة في المجال الأمني (الأوروبية-أرشيف)
مديح لسياسات بوش
وقال في هذا الإطار "لو لم نفعل ما فعلناه في ما يتعلق ببرنامج مراقبة الإرهابيين أو أساليب التحقيق مع أبرز المشتبه في أنهم إرهابيون طبقا لقانون "باتريوت" وغير ذلك، لكنا تعرضنا للهجوم مرة أخرى".
 
وأضاف "كانت هذه السياسات التي اتبعناها برأيي مهمة للغاية لمنع أي هجوم ضد الولايات المتحدة يوقع عددا كبيرا من الضحايا خلال السنوات السبع المنصرمة".
 
ودافع تشيني أيضا عن الأسلوب الذي أدارت به إدارة بوش معتقل غوانتانامو في خليج كوبا والتحقيق الصارم مع المشتبه في أنهم إرهابيون من تنظيم القاعدة وغيره من الجماعات.
 
وحسب تقدير نائب الرئيس الأميركي السابق, فإن أوباما سيعرض الولايات المتحدة للخطر إذا تراجع عن السياسات الأمنية التي انتهجتها الإدارة السابقة.
 
وقال بهذا الصدد "أشعر بالقلق عندما يكون لدينا أشخاص يهتمون بإبلاغ شخص يشتبه في انتمائه للقاعدة بحقوقه أكثر من اهتمامهم بحماية الولايات المتحدة من الأشخاص العازمين على فعل أي شيء لقتل أميركيين".
 
وتابع قائلا "إنهم (الإرهابيين) أشرار ولن ننتصر في هذا القتال بأن ندير لهم الخد الأيسر".
المصدر : رويترز