موسكو ترحب بموقف أوباما من معاهدة نزع الأسلحة النووية
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ

موسكو ترحب بموقف أوباما من معاهدة نزع الأسلحة النووية

إيفانوف (يسار) أعرب عن أمله في تحسين العلاقات مع حلف الناتو (الفرنسية-أرشيف)
 
رحبت موسكو بموقف الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن معاهدة نزع الأسلحة النووية, بعد يوم من اتفاق الجانبين على العمل بشكل وثيق لحل المسائل الإستراتيجية الرئيسية.
 
وقال سيرغي إيفانوف نائب رئيس الوزراء الروسي في تصريح صحفي إن حكومته ترحب بإعلان إدارة أوباما بأنها على استعدد للدخول في محادثات كاملة في غضون عام, وتوقيع اتفاق جديد بين الجانبين للحد من الأسلحة الإستراتيجية النووية.
 
وأضاف إيفانوف أن بلاده مستعدة أيضا للتوقيع على اتفاقية نزع الأسلحة النووية (ستارت) معتبرا ذلك "رسالة طيبة" لكل الدول النووية الأخرى, ولكل من يسعى لتطوير أسلحة نووية. وتهدف الاتفاقية التي وقعها البلدان عام 1991 وتنتهي نهاية العام الجاري, لخفض عدد الصواريخ والقاذفات الإستراتيجية إلى 1600 لكل من البلدين.
 
كما أعرب المسؤول الروسي عن أمله في إصلاح الخلافات بين بلاده وحلف شمال الأطلسي (ناتو) التي زادت في الآونة الأخيرة.

كلينتون اتفقت مع نظيرها الروسي على بذل الجهود لتحسين العلاقات بينهما (الفرنسية)
مسائل إستراتيجية
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الروسي سيرغي لافروف اتفقا في اتصال هاتفي على العمل على حل المسائل الإستراتيجية.
 
وشدد الجانبان وفقا للبيان على ضرورة "التركيز على المصلحة المتبادلة لبناء جدول أعمال إيجابي لعلاقاتنا بعد وصول الإدارة الأميركية الجديدة".

ولاحظ الجانبان أهمية "تعزيز التعاون الثنائي بينهما، بما في ذلك مسائل الحوار الإستراتيجي والتعاون الاقتصادي، وكذلك المشاكل الدولية الراهنة" بما فيها الوضع في أفغانستان.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الأميركي مع نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف لأول مرة على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين في لندن في أبريل/نيسان القادم.
المصدر : وكالات