البرلمان التشيكي يرجئ التصويت على معاهدة لشبونة
آخر تحديث: 2009/2/4 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/4 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/9 هـ

البرلمان التشيكي يرجئ التصويت على معاهدة لشبونة

البرلمان التشيكي في جلسة تصويت سابقة (الأوروبية-أرشيف)

أرجأ مجلس النواب التشيكي اليوم جلسة بشأن معاهدة لشبونة الخاصة بإصلاح الاتحاد الأوروبي إلى الـ17 من فبراير/شباط الجاري، مما يكشف عن العقبات التي تواجه الوثيقة في الدولة التي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد.

وبرر المجلس إرجاءه التصويت على المعاهدة بضرورة إجراء مزيد من المناقشات حولها، وإلى حين الانتهاء من تعديلات قانونية طلب الحزب المدني الديمقراطي الحاكم تمريرها مع المصادقة على المعاهدة.

وقال ماريك بيندا رئيس اللجنة الدستورية في مجلس النواب التشيكي المنتمي للحزب الحاكم "أعتقد أن المعاهدة ستمرر (في المجلس) بعد أسبوعين" لكن حتى بعد تمرير المعاهدة في مجلس النواب قد تواجه معارضة في مجلس الشيوخ، كما يقول المراقبون.

وأرجأ مجلس النواب المكون من مائتي عضو الجلسة بموافقة 115 عضوا مقابل معارضة 73 بناء على طلب من رئيس الوزراء ميريك توبولانيك الذي وقع الاتفاقية بالنيابة عن بلده في ديسمبر/كانون الأول 2007 والذي منحها منذ ذلك الوقت دعما فاترا.

وتعتبر جمهورية التشيك -التي تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي حتى 30 من يونيو/حزيران القادم- آخر عضو في الاتحاد لا يزال بحاجة للتصويت على المعاهدة.

وصدق على معاهدة لشبونة حتى الآن 24 دولة من بين 27 دولة في تصويت أجري في يونيو/حزيران 2008، ورفضت أيرلندا المعاهدة في استفتاء، لكنها تعتزم إجراء استفتاء جديد في وقت لاحق من العام، كما وافق البرلمان البولندي على المعاهدة لكن الرئيس لم يوقعها.

وفي حالة تنبي المعاهدة فإنها ستعمل على إصلاح مؤسسات الاتحاد الأوروبي بهدف جعل عملية صنع القرار في الكتلة تسير بشكل أكثر انسيابية.

المصدر : وكالات