داشل قبل أسابيع عندما قبل حينها تسميته وزيرا للصحة (الفرنسية)
قبل الرئيس الأميركي باراك أوباما سحب زعيم الأغلبية الديمقراطية السابق في مجلس الشيوخ الأميركي توم داشل تسميته وزيرا للصحة.
 
وقال أوباما في بيان مقتضب "هذا الصباح طلب مني توم داشل سحب ترشيحه لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية" وأضاف "لقد قبلت انسحابه بحزن وأسف".
 
ولم يشر أوباما إلى مزيد من الإيضاحات.
 
من جهته قال داشل أمس الثلاثاء عقب تقديم انسحابه للصحفيين "إنه لا يرغب في أن يكون مثار جدل بعد مخالفات ضريبية أجبرته على دفع متأخرات قيمتها 140 ألف دولار".
 
وأكد داشل أن هذا العمل سيتطلب قائدا بوسعه العمل بثقة كاملة من الكونغرس والشعب الأميركي، وقال "لست الآن هذا القائد" مضيفا أنه ليس بإمكان "زعيم الأغلبية الديمقراطية السابق في مجلس الشيوخ توم داشل أن يكون وزيرا للصحة والخدمات البشرية" في هذه الأجواء.
وكان من المؤمل أن يتولى داشل منصبا في البيت الأبيض إلى جانب منصب وزير الصحة لإجراء إصلاحات واسعة النطاق لنظام الرعاية الصحية الأميركي.
 
وكان أوباما قد قال "طلبت من توم ألا يكون وزير الصحة والخدمات الاجتماعية فحسب بل أن يكون أيضا مدير مكتب البيت الأبيض المخصص لإصلاح النظام الصحي".
 
يشار إلى أن إصلاح هذا النظام يعد واحدا من المواضيع الكبرى التي وعد بها أوباما خلال حملته الانتخابية، حيث يعيش نحو 64 مليون شخص أميركي بدون ضمان صحي.

المصدر : وكالات