نماذج من صواريخ للكوريتين الشمالية والجنوبية في متحف حرب في العاصمة سول (رويترز)

ذكرت تقارير إعلامية كورية جنوبية اليوم الجمعة أن كوريا الشمالية بدأت اختبار رادار ومعدات أخرى استعدادا لإطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات.
 
وأفادت وكالة أنباء كوريا الجنوبية يونهاب اليوم بأن هناك نشاطا متزايدا في موقع  موسيدان ري لإطلاق الصواريخ في شمالي شرقي كوريا الشمالية حيث تستعد بيونغ يانغ لإطلاق "صاروخ بالستي عابر للقارات".
 
ونقلت الوكالة عن مسؤول بوزارة الدفاع الكورية الجنوبية قوله إن العمل بدأ في تجميع صاروخ وربما يكتمل في غضون أسبوع. وأضاف أنه في حين يشير النشاط المتزايد إلى قرب عملية الإطلاق فإنه لم تطلق صواريخ حتى الآن.
 
وقالت الوكالة إن تحليلات صور الأقمار الاصطناعية أظهرت أن كوريا الشمالية يبدو أنها نقلت أحد الصواريخ من طراز تايبودونغ 2 طويل المدى ويعتقد أنها قادرة على ضرب ولاية ألاسكا الأميركية، إلى موقع الإطلاق وبدأت تركيب أجهزة الرادار ومعدات أخرى للمراقبة.
 
وبعد أسابيع من التكهن بشأن عملية الإطلاق المحتملة، قالت بيونغ يانغ الثلاثاء إنها تستعد لإطلاق قمر اتصالات إلى الفضاء الخارجي، بيد أنه لم يتضح بعد موعد الإطلاق.
 
وأعرب المحللون عن اعتقادهم بأن كوريا الشمالية تعتزم إخفاء خططها فيما يتعلق بإجراء تجارب صاروخية تحت ستار إطلاق القمر الاصطناعي لتفادي عقوبات دولية.
 
وينظر بصورة واسعة إلى قيام بيونغ يانغ بتطوير أسلحة صاروخية إلى جانب برنامجها للأسلحة النووية على أنه تهديد للاستقرار في المنطقة.
 
وتوقع مسؤولون في حكومة سول هذا الأسبوع أن تجرى عملية الإطلاق قبل الانتخابات في 8 مارس/آذار المقبل لاختيار أعضاء برلمان كوريا الشمالية، حيث يجرى اختيار مرشحين بعينهم للموافقة الصورية على قرارات الحكومة.

المصدر : وكالات