سفير سوريا بواشنطن يجتمع مع دبلوماسي أميركي رفيع
آخر تحديث: 2009/2/26 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/26 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/2 هـ

سفير سوريا بواشنطن يجتمع مع دبلوماسي أميركي رفيع

كيري (يمين) أكد للأسد وجود إمكانيات تعاون بين واشنطن ودمشق (الفرنسية-أرشيف)

أكدت واشنطن أن سفير سوريا لدى الولايات المتحدة عماد مصطفى سيلتقي اليوم القائم بأعمال رئيس مكتب شؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان الذي عمل من قبل سفيرا للولايات المتحدة في لبنان.
 
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن الجانبين سيبحثان المخاوف الأميركية المتعلقة بصلة سوريا بما يسمى الإرهاب إضافة إلى مواضيع أخرى.
 
وأضاف المصدر "لا تزال هناك خلافات أساسية بين حكومتينا، تشمل مخاوفنا دعم سوريا لجماعات وشبكات الإرهاب وحصول سوريا على أسلحة نووية وغير تقليدية والتدخل في لبنان وكذا تدهور حالة حقوق الإنسان".
 
وأعرب المتحدث باسم السفارة السورية أحمد سالكيني أمس في تعليق على الاجتماع، عن أمل بلاده في وضع نهاية لسياسات "الإملاء" التي اتبعتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش.
 
وبشأن احتمال تحسن العلاقات بين البلدين، أوضح أن دمشق تأمل أن ترى سياسات جديدة مخالفة لما كان على مدى السنوات الثماني الماضية.
 
وكانت الولايات المتحدة سحبت سفيرها من سوريا بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في العام 2005.
 
وفي سياق متصل قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي جون كيري عقب لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق قبل أيام إن هناك إمكانيات لتعاون حقيقي بين البلدين.
 
وأشار إلى أن سوريا يمكنها المساعدة في قيام حكومة وحدة وطنية فلسطينية، في حين رحبت دمشق بالمحادثات لكنها طالبت واشنطن بالابتعاد عن سياسية إملاء القرارات.
 
وكان الأسد استقبل وفدا من مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة كيري ووفدا آخر من مجلس النواب الأميركي بقيادة رئيس لجنة الشؤون الخارجية هوارد بيرمان.
المصدر : الفرنسية