قتلى في هجوم مزدوج ومعركة وقصف بجنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2009/2/24 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: فرنسا تدعو لاجتماع لمجلس الأمن لبحث أوضاع المهاجرين في ليبيا
آخر تحديث: 2009/2/24 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/29 هـ

قتلى في هجوم مزدوج ومعركة وقصف بجنوب أفغانستان

الشرطة الأفغانية تحيط بموقع انفجار وقع في مدينة قندهار (رويترز-أرشيف)

قتل ضابط أفغاني وجرح آخران في هجوم مزدوج نفذه انتحاريان واستهدف مركزا لشرطة مكافحة المخدرات بمدينة زارانج مركز محافظة نيمروز بجنوب غرب البلاد، وفق مصادر أمنية، في حين لقي 14 مسلحا من حركة طالبان مصرعهم في معركة خارج قندهار وقصف جوي لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) استهدف حافلة صغيرة في ولاية هلمند المجاورة حسب مصادر رسمية.
 
ووقع هجوم زارانج صباح اليوم الاثنين، حيث هاجم انتحاري يرتدي ملابس مدنية ويركب دراجة نارية مركز الشرطة، بيد أنه فشل في الوصول إلى هدفه وفجر نفسه دون وقوع إصابات أخرى بعد سماعه صراخ شرطي مطالبا إياه بالتوقف وفق ما ذكره حاكم الولاية غلام دستغير.
 
بعد ذلك بدقائق قليلة فجر انتحاري آخر يرتدي زي الشرطة نفسه بعد محاولته دخول بوابة المبنى مما أسفر عن مقتل ضابط شرطة وإصابة اثنين آخرين وفق المصدر نفسه.
 
وفي تطور آخر قالت الشرطة في ولاية قندهار بجنوب البلاد إن قوات مشتركة بين الجيش الأفغاني والناتو قتلت ستة مسلحين من طالبان في معركة بمديرية بانجواي على بعد 25 كلم من مدينة قندهار أمس عقب كمين استهدف دورية للشرطة وأوقع جريحين.
 
القصف الجوي أوقع في السابق قتلى في صفوف المدنيين الأفغان (الفرنسية-أرشيف)
قصف جوي
وفي ولاية هلمند المجاورة قصف الطيران الحربي التابع للقوات الدولية بقيادة حلف الناتو في وقت متأخر من الليلة الماضية حافلة صغيرة تقل مسلحين من طالبان مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى و15 جريحا، وفق المتحدث باسم الولاية داود أحمدي.
 
وِأشار المتحدث إلى أن أحد المخبرين أبلغ الحكومة بالحافلة التي تقل المسلحين، فما كان من السلطات إلا أن أبلغت القوات الدولية (إيساف) التي قامت بقصف الحافلة. وقد أكدت القوات الدولية عملية القصف في منطقة نائية دون تحديد عدد القتلى والمصابين.
 
وقد صعدت طالبان مؤخرا من هجماتها الدامية في أفغانستان بعد مرور أكثر من سبع سنوات على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بحكومة الحركة.
 
ودفع هذا التصعيد الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة باراك أوباما إلى الإعلان عن إرسال تعزيزات عسكرية إلى أفغانستان قوامها 17 جنديا تضاف إلى 38 ألف جندي منتشرين في ذلك البلد.
المصدر : وكالات