الشرطة ضربت طوقا حول موقع الانفجار قبل دقائق من حدوثه (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة الإسبانية إن قنبلة انفجرت أمام مقر للحزب الاشتراكي الباسكي في مدينة لاسكاو بالإقليم المضطرب دون أن توقع ضحايا.

وأكدت أن الانفجار الذي وقع قبل الانتخابات المحلية المقررة الأحد المقبل تسبب في أضرار مادية كبيرة.

وأوضح بيان للشرطة الإسبانية أن الانفجار وقع في الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي وسبقه اتصال هاتفي لمتحدث باسم حركة إيتا المطالبة بفصل الإقليم عن إسبانيا يحذر من أن الانفجار سيقع خلال ساعتين.

وكانت دورية للشرطة قد اشتبهت في وجود العبوة قبل دقائق من انفجارها فطوقت الموقع بشريط ومنعت الاقتراب منه حسب البيان الرسمي.

وكانت استطلاعات للرأي نشرت مؤخرا قد أشارت إلى أن حزب الباسك الوطني المعتدل يمكن أن يخسر سيطرته على البلديات الممتدة منذ ثلاثين عاما، لصالح الحزب الاشتراكي.

وتعتبر إيتا مسؤولة عن مقتل 825 شخصا خلال أربعة عقود من حربها على الحكومة المركزية لفصل إقليم الباسك عن إسبانيا وهي مدرجة على لائحة المنظمات الإرهابية لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

المصدر : الفرنسية