غالاوي اعتبر عرقلة الشرطة للقافلة محاولة للإساءة إلى سمعة المسلمين (الجزيرة نت)

دعا النائب البريطاني جورج غالاوي إلى فتح تحقيق في قيام الشرطة البريطانية بوقف قافلة مساعدات إلى قطاع غزة، بموجب قوانين مكافحة الإرهاب، واعتقالها تسعة أشخاص من القيمين عليها.

وقال غالاوي إن "الشرطة منعت تسعة أشخاص أبرياء من الانضمام إلى قافلة "شريان الحياة"، وأضاف أن "توقيت العملية ينظر إليه محليا على أنه محاولة لتشويه سمعة المسلمين وإحراجهم".

وأشار إلى أنه سيكتب لرئيس شرطة لانكاشاير ووزير الداخلية طالبا توضيحات حول الحادث.

ورغم أن منظمي القافلة أكدوا لصحيفة الغارديان البريطانية أن جميع المعتقلين تم الإفراج عنهم دون توجيه أي تهم لهم، فإنهم أكدوا أن التبرعات انخفضت بنسبة 80% بعد الإعلان عن خبر الاعتقال.

وكانت الشرطة البريطانية أوقفت ثلاث سيارات، واعتقلت تسعة أشخاص ستة منهم من بلاكبيرون وثلاثة من بورنلي بموجب قانون مكافحة الإرهاب، وغادرت القافلة من دونهم في طريقها إلى غزة.

يذكر أن القافلة البريطانية المحملة بمساعدات تبلغ قيمتها نحو مليون يورو، ستقطع حوالي ثمانية آلاف كيلومتر، من بريطانيا إلى فلسطين مرورا بفرنسا وإسبانيا وبلدان المغرب العربي ثم مصر. وبدأت الرحلة يوم 14 فبراير/شباط وستنتهي يوم 9 مارس/آذار.

المصدر : يو بي آي