نقطة تجميع جثث لم تتفحم بشكل كامل (رويترز)

قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن انفجارا بمنجم للفحم أودى بحياة 73 من عماله في إقليم شانشي اليوم الأحد، في حين لا يزال العشرات محاصرين تحت الأرض.

وذكرت الوكالة أن 436 عاملا كانوا يعملون تحت الأرض عندما وقع الحادث بمنجم تونلان التابع لشركة جياومي غروب في شانشي الواقع شمال البلاد.

وأفادت شينخوا بأن 114 عاملا تم نقلهم للمستشفيات في المنطقة، من بينهم 24 عاملا على الأقل في حالة حرجة.

أما وكالة رويترز فذكرت أن 65 من عمال المنجم لا يزالون محاصرين، ونقلت شينخوا عن رئيس مكتب الحزب الشيوعي الحاكم بالإقليم زانج بوشون قوله إن سبعة من أفرقة الإنقاذ المتخصصة والتي تضم 57 فردا تحاول الوصول إلى باقي العمال المحاصرين تحت الأرض.

ووقع الانفجار بعد يوم من قيام مسؤولين محليين كبار بعقد مؤتمر عن سلامة التعدين، وتعهدوا خلاله بمحاولة وضع حد لحوادث المناجم القاتلة.

مخاطر جمة
تجدر الإشارة إلى أن صناعة التعدين بالصين هي الأخطر في العالم، ولقي 3786 من عمال المناجم مصرعهم في انفجارات غازية وفيضانات وحوادث أخرى عام 2007.

وانخفض عدد ضحاياها إلى 2690 الأشهر العشرة الأولى من عام 2008 بعد إغلاق آلاف المناجم الصغيرة غير الآمنة بكل أنحاء البلاد.

وأوضحت شينخوا أن المنجم الذي وقع به حادث اليوم ينتج فحم الكوك المستخدم بصناعة الصلب، مشيرة إلى أن طاقته الإنتاجية خمسة ملايين طن سنويا.

المصدر : وكالات