الحرائق خلفت أكثر من 200 قتيل (الأوروبية)
شارك آلاف الأستراليين في مراسم يوم الحداد العام على أكثر من 200 شخص قتلوا في كارثة حرائق الغابات التي اجتاحت عدة مناطق في السابع من فبراير/شباط الجاري.

وينتظر أن يشارك في المراسم رئيس الوزراء كيفن رود والأميرة آن ممثلة الملكة أليزابيث ملكة بريطانيا, مع الآلاف الذي تجمعوا في إحدى ساحات ملبورن حيث دقت الأجراس.

وقد توقفت مؤقتا عمليات البحث عن ناجين أو جثث, بينما لا تزال مئات الأسر تعيش في مخيمات بالحدائق والأماكن العامة بعد أن شردتهم الحرائق. وفي كلمة أمام المحتشدين, قال رئيس وزراء حكومة فكتوريا جون برومبي إن "الحرائق وحدت الأستراليين, من أجل إعادة البناء".

وقد قطعت شبكات التلفزة الأسترالية برامجها العادية لنقل وقائع مراسم الحداد, الذي تابعه الأستراليون عبر شاشات ضخمة في العديد من الميادين.

وطبقا لتقديرات الشرطة, فقد لقي نحو 209 أشخاص مصرعهم في الحرائق التي اجتاحت فكتوريا في وقت سابق من الشهر الجاري في أسوأ كارثة طبيعية شهدتها أستراليا منذ أكثر من قرن.

يشار إلى أن بعض الحرائق لا تزال مشتعلة في فكتوريا مع توقع المزيد بسبب الجو الحار خلال الساعات المقبلة.

المصدر : وكالات