باكستانيون يخلون الجرحى من موقع الهجوم (الفرنسية)

 قال مسؤول في الشرطة الباكستانية إن ثلاثين شخصا قتلوا وجرح نحو 65 آخرين في هجوم انتحاري استهدف حشدا كان يشيع جنازة أحد الشيعة في بلدة ديره إسماعيل خان المحاذية لمنطقة جنوب وزيرستان شمال غرب باكستان.

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد أحمد بركات إن انتحاريا دخل بين المشيعين وفجر نفسه وسطهم، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للزيادة بسبب العدد الكبير من المشاركين في تشييع الجنازة.

وقد اندلعت أعمال عنف و شغب من قبل الشيعة، وسمع إطلاق نار كثيف في محيط منطقة الانفجار وجرى حرق العديد من المحال التجارية. وفرضت الحكومة حظرا للتجول في المنطقة التي شهدت الهجوم ودفعت بقوة كبيرة من الشرطة والأمن لتطويق الموقف.

يشار إلى أن بلدة ديره إسماعيل خان تشهد من حين لآخر أعمال عنف طائفي تتسبب في مصرع وجرح المئات.

ويأتي هجوم اليوم بعد نحو أسبوعين من مقتل 35 شخصا في تفجير انتحاري استهدف مصلين شيعة في بلدة ديره غازي خان في إقليم البنجاب.

المصدر : الجزيرة