الولايات المتحدة تسلم بريطانيا أحد معتقلي غوانتنامو
آخر تحديث: 2009/2/20 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/20 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/25 هـ

الولايات المتحدة تسلم بريطانيا أحد معتقلي غوانتنامو

معتقل غوانتنامو ما يزال يضم 200 معتقلا من جنسيات إسلامية متعددة (الفرنسية-أرشيف)

اتفقت الولايات المتحدة وبريطانيا على تسلم لندن أحد معتقلي غوانتنامو الذي يحمل حق الإقامة في بريطانيا. وأعلنت الخارجية البريطانية أن تسليم الإثيوبي بنيام محمد سيجري حال الانتهاء من ترتيبات العملية.

وقال بيان الخارجية البريطانية إن حكومتي بريطانيا والولايات المتحدة توصلتا إلى اتفاق بشأن نقل محمد بنيام من خليج غوانتنامو إلى لندن. وأوضحت أنه ستجري إعادته حال إتمام الترتيبات العملية. وأكد البيان أن المعتقل الإثيوبي يخضع حاليا لفحوص طبية على أيدي أطباء بريطانيين تمهيدا لنقله.

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند في بيان الخارجية إنه اتخذ ووزارته قرار التسلم على ضوء عمل الحكومة الأميركية على تخفيض أرقام المعتقلين الموجودين في سجن غوانتنامو بهدف إغلاقه معربا عن دعمه لتلك الجهود الأميركية.
 
وكان الوزير قد صرح بأنه يرغب بعودة محمد -الذي يحمل صفة لاجئ في بريطانيا- في أسرع وقت ممكن.

وجاء إعلان الخارجية بعد أن نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية تقريرا عن أن محمد الإثيوبي الأصل الذي سبق له الإقامة في بريطانيا سيسلم إلى الحكومة البريطانية. وأفادت الصحيفة في عددها الصادر الجمعة بأن إثيوبيا معتقل بسجن خليج غوانتنامو في كوبا ويحمل حق الإقامة في بريطانيا سيعاد إلى لندن الأسبوع القادم.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة لم تكشف هويتها إن بنيام محمد المحتجز في غوانتنامو منذ العام 2004 قد يطلق في وقت مبكر ربما يوم الاثنين. وأضافت واشنطن بوست أنه سيكون أول سجين في غوانتنامو تسلمه إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وتنال قضية بنيام محمد تغطية واسعة في بريطانيا والرجل البالغ 30 عاما أحد اثنين يحملان حق الإقامة في بريطانيا مازالا محتجزين في مركز الاعتقال الأميركي في كوبا، وهو يقول إنه تعرض للإيذاء البدني والتعذيب بمعرفة عملاء مخابرات بريطانيين وأميركيين بعد إلقاء القبض عليه في باكستان عام 2002.

وأبلغ المتحدث باسم وزارة العدل الأميركية دين بويد صحيفة واشنطن بوست أن الولايات المتحدة "تواصل الانخراط بدأب" مع الحكومة البريطانية بشأن قضية محمد. وقال مسؤولون أميركيون أيضا للصحيفة إنهم يناقشون قضية شاكر عامر وهو معتقل آخر يحمل حق الإقامة في بريطانيا.

وكان الرئيس أوباما أمر بإغلاق سجن خليج غوانتنامو. وقال إن قضية محمد ستكون من أولى القضايا التي ستجري مراجعتها. ولا يزال هناك أكثر من 200 سجين في المعتقل ويعكف مسؤولو وزارة العدل على مراجعة قضاياهم.
المصدر : وكالات