أعلنت الصين أنها استدعت السفير الروسي لدى بكين للمطالبة بالتحقيق في غرق سفينة شحن صينية في المياه الروسية الأحد الماضي ومعرفة مصير طاقمها.
 
ودعا لي هوي نائب وزير الخارجية الصيني الجانب الروسي إلى "أن يبدأ بروح إنسانية التحقيق في الحادث والاستمرار في بذل كل الجهود للعثور على أفراد الطاقم المفقودين".
 
وذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يوي في بيان صحفي أن الصين تولي أهمية كبرى للتقارير الإعلامية التي تقول إن السفينة غرقت بعد أن أطلقت سفينة تابعة لخفر السواحل الروسي النار عليها. 
 
وقالت جيانغ إن الصين حثت الجانب الروسي على بذل قصارى جهده للمساعدة في البحث عن أفراد الطاقم المفقودين، واستمرار التحقيقات للتوصل إلى أسباب الحادث في أسرع وقت ممكن. 

وأضافت جيانغ "أن روسيا تولي أهمية كبيرة لمخاوف الجانب الصيني"، مشيرة إلى أن الإدارات الروسية ذات الصلة تحقق في تصرف وكالات تطبيق القانون المتورطة في الحادث، وسوف تخطر الصين بالنتائج في حينه.


 
وكانت السفينة نيو ستار -التي ترفع علم سيراليون- قد غرقت يوم الأحد الماضي قرب ميناء فلاديفوستوك في أقصى شرقي روسيا، ولا يزال هناك سبعة من أفراد طاقم السفينة في عداد المفقودين. 

المصدر : وكالات