القضاء الإيراني يتهم بهائيين بالتجسس لجهات أجنبية
آخر تحديث: 2009/2/17 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/17 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/22 هـ

القضاء الإيراني يتهم بهائيين بالتجسس لجهات أجنبية

البهائيون السبعة اعتقلوا في مارس/آذار ومايو/أيار 2008 (رويترز-أرشيف)

أعلنت الهيئة القضائية الإيرانية الثلاثاء أن سبعة بهائيين إيرانيين سيقدمون الأسبوع المقبل للمحاكمة بتهمة التجسس لجهات أجنبية، وهو ما يمكن أن تصل عقوبته إلى الإعدام.

ولم يشر المتحدث باسم الهيئة علي رضا جمشيدي إلى الصلة المزعومة بين الجماعة وإسرائيل، رغم أن صحيفة إيرانية ذكرت العام الماضي أنهم اعترفوا بتشكيل منظمة غير مشروعة تتلقى الأوامر من إسرائيل وتسعى لتقويض نظام الحكم في البلاد.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من تصريح لوزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية بيل راميل قال فيه إن البهائيين المعتقلين متهمون بالتجسس لصالح إسرائيل، معربا عن قلقه بشأن محاكمتهم الوشيكة.

وطالب راميل الحكومة الإيرانية بأن "تضمن للمتهمين (الذين اعتقلوا في مارس/آذار ومايو/أيار 2008) محاكمة عادلة وشفافة ومفتوحة أمام المراقبين المستقلين"، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي دعا مرارا إلى إطلاق سراحهم على الفور.

تاريخ البهائية
وتأسست الطائفة البهائية في إيران عام 1863 على يد بهاء الله، ويقول أتباعها إنها تضم نحو خمسة ملايين شخص على مستوى العالم يوجد نحو 300 ألف منهم في إيران.

ويؤمن البهائيون بوحدة الأديان الرئيسية، وقد أنجبت الطائفة على مدى تاريخها عددا من الكهنة الذين كيفوا الدين وفقا للظروف القائمة في زمنهم. ويعتقد هؤلاء أن بهاء الله هو آخر الأنبياء، وهو ما يتناقض مع تعاليم الدين الإسلامي.

وتقيم هذه الطائفة مكتبا لها في إسرائيل، وقد حظرتها إيران منذ سقوط نظام الشاه وتأسيس النظام الإسلامي عام 1979 وجرت محاكمة عدد من أعضائها في السنوات الماضية بتهم مختلفة.

المصدر : وكالات