لاروسا يرى في هذا الموقف اعترافا بدور إيطاليا في الحرب على الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)

كشف وزير الدفاع الإيطالي إيغنازيو لاروسا أن بلاده مستعدة لاستقبال بعض معتقلي قاعدة غوانتانامو العسكرية الأميركية الواقعة في خليج كوبا والتي كان الرئيس الأميركي باراك أوباما أمر بعد توليه منصبه بإغلاقها خلال عام.
 
جاء ذلك في تصريحات نقلتها عن الوزير وسائل إعلام إيطالية خلال زيارته اليوم لجزيرة ساردينيا قال فيها إنه ورئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني "قبلا هذه الدعوة".
 
وقال لاروسا إن هذا الموقف يجب أن يُنظر إليه على أنه اعتراف بدور إيطاليا في ما يسمى الحرب على الإرهاب.
 

"
اقرأ أيضا:
معتقل غوانتانامو.. محطات وتواريخ
"

وكان وزير الداخلية روبرتو ماروني عبر عن معارضته لهذه الفكرة.
 
يذكر أن دول الاتحاد الأوروبي لم تصل إلى قرار مشترك بشأن استقبال 61 من معتقلي غوانتانامو -الذي يضم حاليا 245 معتقلا- تقول الولايات المتحدة إنهم لا يستطيعون العودة لبلادهم خشية تعرضهم للتعذيب، كما لا تريد هي أيضا أن تستقبلهم، واتفقوا على أن تقوم كل دولة بتحديد موقفها بشكل منفرد.
 
ويشار إلى أن المعتقل يعتبر من قبل الكثيرين وصمة في سجل حقوق الإنسان في الولايات المتحدة ورمزا للانتهاكات التي ارتكبت باسم الحرب على "الإرهاب"، وكان يضم نحو 800 سجين اعتقلوا في هذا الإطار بعد هجمات 11 سبتبمر/أيلول 2001.

المصدر : رويترز