مسيرات مؤيدة للحكومة الروسية خرجت في مواجهة احتجاجات المعارضة (الأوروبية)
تظاهر الآلاف من أنصار المعارضة الروسية في عدة مدن بينها موسكو وفلاديفوستوك في أقصى شرق البلاد, احتجاجا على المصاعب الناجمة عن الأزمة المالية العالمية, وعدم الاستقرار المالي والتجاري المتزايد.

وشارك بالاحتجاجات نحو مائة ألف متظاهر, فيما وصف بتحرك شعبي على نطاق غير معتاد في روسيا.

ورغم أن أعداد المحتجين كانت قليلة نسبيا ينظر الكرملين, كما تقول رويترز، بحساسية إلى الانتقادات لسياساته.

وقد حشد حزب روسيا المتحدة الموالي للكرملين الآلاف في مسيرات دعما للإجراءات الحكومية في مواجهة الأزمة.

وشارك نحو 3000 شخص في المسيرة التي نظمها حزب روسيا المتحدة في فلاديفوستوك أغلبهم من الطلاب وأصحاب المعاشات والأطباء والمعلمين الذين يحصلون على رواتبهم من الميزانية.

يشار إلى أن روسيا تعاني من ارتفاع الأسعار وتراجع قيمة الروبل وارتفاع معدل البطالة.

بدورها حذرت الحكومة من أن انخفاض أسعار النفط والتباطؤ الاقتصادي من شأنهما تقليص عائدات الدولة بنسبة 40% العام الجاري.

المصدر : وكالات