ميدفيديف (يمين) مستقبلا الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشينو في الكرملين
 (الفرنسية-أرشيف)

شدد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف على أهمية انضمام روسيا وبيلاروسيا لوحدة اندماجية تحقق الكثير من المكاسب لكلا البلدين.

جاء ذلك في رسالة وجهها ميدفيديف بمناسبة الذكرى العاشرة للتوقيع على اتفاقية الوحدة، وأكد فيها أن البلدين يسيران في الاتجاه الصحيح لتعزيز العلاقات الاقتصادية وأعرب عن قناعته بأن التقيد بمبادئ قيام الوحدة سيسهم في تحقيق مصلحة ورفاهية البلدين الجارين.

وقام الرئيس الروسي بزيارة العاصمة البيلاروسية الشهر الماضي حيث وقع مع قادة بيلاروسيا وكزاخستان على مجموعة اتفاقيات من أجل قيام اتحاد جمركي وتعرفة موحدة ما يفتح الباب أمام قيام فضاء اقتصادي واحد لهذه الدول.

وتعهد ميدفيديف بخفض سعر الغاز الطبيعي الذي تستورده بيلاروسيا بنسبة تتراوح بين 30% و40% بحلول العام 2010 ، فيما شدد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة أن يترافق خفض أسعار الطاقة لبيلاروسيا مع اندماجها في دولة واحدة مع روسيا.

يذكر أن روسيا وبيلاروسيا (روسيا البيضاء) وقعتا عام 1996 في الفترة الثانية من حكم الرئيس الروسي الراحل بوريس يلتسين اتفاقية لقيام دولة الوحدة بينهما ولكن خليفته الرئيس فلاديمير بوتين لم يبد حماسة كافية لهذا المشروع.

ومنذ ذلك التاريخ يسعى الجاران إلى قيام اتحاد بينهما يتجاهل فكرة الاندماج السياسي لمصلحة التعاون الاجتماعي والاقتصادي بين البلدين المنضويين حاليا في إطار رابطة الدول المستقلة التي قامت بعد انهيار الاتحاد السوفياتي السابق.

المصدر : يو بي آي