الصين تحقق بطلبات لجوء لإيغوريين
آخر تحديث: 2009/12/8 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/8 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/21 هـ

الصين تحقق بطلبات لجوء لإيغوريين

بعض سكان مدينة أورومتشي في إقليم شنغيانغ الذي شهد أحداث عنف (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت وزارة الخارجية الصينية أنها تحقق في طلبات لجوء قدمتها مجموعة من عرقية الإيغور المسلمين في كمبوديا إلى المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة.
 
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جيانغ يو الثلاثاء إن المسؤولين الصينيين يحققون في تقارير بشأن طلبات لجوء، وإن الإدارات ذات الصلة "تدرس الموقف في الوقت الراهن".
 
وكانت رابطة الإيغور الأميركيين قالت إن اثنين من 22 شخصاً من الإيغور سعوا للحصول على وضع لاجئ عبر مكاتب مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في العاصمة الكمبودية فنومبينه.
 
وأضافت الرابطة أن هذين الشخصين قالا إنهما شاهدا قوات الأمن الصينية تقتل وتضرب متظاهرين إيغوريين في مدينة أورومتشي عاصمة إقليم شنغيانغ الواقع بأقصى غرب الصين في الأحداث التي شهدتها المدينة في الخامس من يوليو/تموز الماضي.
 
إلا أن جيانغ اعتبرت أن هذه المجموعة على صلة بجماعات إرهابية.
 
بدورها رفضت مفوضية شؤون اللاجئين في فنومبينه التعليق على هذه الأنباء إلا أن ناشطاً أجنبياً في مجال حقوق الإنسان طلب عدم ذكر اسمه، قال إن المجموعة ستقدم طلبات لجوء إلى كل من الحكومة الكمبودية والمفوضية.
 
وعادة ما تتهم الصين بعض جماعات الإيغور بإذكاء الاضطرابات العرقية في شينغيانغ إلا أنها لم تقدم أي دليل حتى الآن على أن مجموعة الاثنين والعشرين إيغوريا في كمبيوديا على صلة بهذه الجماعات.
 
يذكر أنه في الخامس من يوليو/تموز الماضي شهدت مدينة أورومتشي مظاهرات اتسمت بالعنف احتجاجا على ما قيل إنها اعتداءات من جانب الهان الصينيين. وأسفرت تلك الاحتجاجات عن مقتل نحو مائتي شخص.
 
يشار إلى أنه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أعادت الشرطة الصينية مدير مدرسة في منغوليا مع عائلتة إلى الصين عندما كان يستأنف رفضاً أولياً لطلب باللجوء كان قدمه لمفوضية شؤون اللاجئين في العاصمة أولان باتور، ولا يزال محتجزاً.
المصدر : رويترز

التعليقات