كرزاي تعهد بمكافحة الفساد في حكومته (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مسؤول أفغاني صدور حكم بالسجن أربع سنوات اليوم الاثنين بحق عمدة العاصمة الأفغانية كابل بتهم الرشوة والتقاعس عن أداء وظيفته.
 
وينظر إلى هذه القضية باعتبارها أول خطوة كبيرة لمكافحة الفساد يتخذها الرئيس حامد كرزاي الذي جرى تنصيبه مؤخرا لولاية رئاسية ثانية والذي تعهد بمكافحة الفساد في حكومته.
 
وقال عناية الله كمال وكيل النائب العام الأفغاني إنه تمت إدانة العمدة مير عبد الأحد صاحبي غيابيا. وأضاف "هناك قضايا فساد عدة اتهم فيها عمدة كابل بالفساد لكن ثبتت إدانته في قضية واحدة حتى الآن. وسيتم النظر في باقي القضايا قريبا".
 
وأشار إلى أن القضية التي ثبتت إدانته فيها تتضمن إهدار مبلغ 800 ألف روبية أفغانية (16.500 دولار أميركي) من المال العام، موضحا أن المحكمة أمرته بإعادة المبلغ الذي أهدره وفصلته عن وظيفته.
 
وأوضح أن صاحبي أدين أيضا بالتقاعس عن إنفاق ملايين الدولارات التي خصصت لمكتبه ليتم استخدامها في مشاريع تطوير وإعادة بناء في المدينة. وأكد أن النائب العام في أفغانستان أصدر بالفعل مذكرة اعتقال بحق صاحبي.
 
من ناحية أخرى أفادت قناة تولو الخاصة نقلا عن مسؤولين لم تسمهم قولهم إن قوات الأمن اعتقلت صاحبي مساء الاثنين.
 
ويتعرض الرئيس كرزاي الذي أعيد انتخابه في انتخابات شابتها عمليات تزوير الشهر الماضي، لضغوط كبيرة من زعماء غربيين من أجل اتخاذ إجراءات صارمة بشأن الكسب غير المشروع.

وشكلت الحكومة الأفغانية الشهر الماضي لجنة لمكافحة الفساد وعينت فريق عمل لمراقبة مسؤولين حكوميين كبار يشتبه بتورطهم في جرائم فساد.

المصدر : وكالات