جليلي (يسار) أثناء لقائه الرئيس الأسد (رويترز)
كشف مصدر فلسطيني أن الأمين العام للمجلس القومي الإيراني الأعلى سعيد جليلي أكد لقادة الفصائل الفلسطينية الذين التقاهم في العاصمة السورية استعداد طهران للرد على أي اعتداء أو حرب قد تشن عليها.

فقد نسبت وكالة الأنباء الألمانية لمسؤول فلسطيني مقيم في دمشق -طلب عدم الإفصاح عن هويته- أن جليلي أبلغ القادة الفلسطينيين أن بلاده اتخذت كل الاحتياطات والإجراءات اللازمة لمواجهة أي اعتداء في أي زمان أو مكان.

وأشار المسؤول الفلسطيني إلى أن قادة الفصائل أبلغوا جليلي وقوفهم إلى جانب إيران شعبا وحكومة في أي مواجهة قد تتعرض لها حاليا أو مستقبلا.

كما نقل عن قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق أن جليلي أكد لهم أن إيران لن تتراجع أمام الضغوط الدولية وأنها ماضية في برنامجها النووي.

يذكر أن المسؤول الإيراني المكلف الملف النووي التقى في دمشق الخميس بعد اجتماعه مع الرئيس السوري بشار الأسد  كلا من رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أحمد جبريل ورئيس حركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح.

والتقى جليلي بعد ذلك قادة باقي الفصائل مؤكدا دعم بلاده لخط ونهج المقاومة والممانعة "في مواجهة الاحتلال والعدوان".

كما اجتمع جليلي مع نائب الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسين الحاج حسن وبحث معه العلاقة الثنائية والملفات الساخنة في المنطقة وأكد الجانبان أيضا مساندة كل منهما للآخر في مواجهة الأزمات.

المصدر : الألمانية