الغرب يعد عقوبات جديدة لإيران
آخر تحديث: 2009/12/31 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/31 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/15 هـ

الغرب يعد عقوبات جديدة لإيران

الغرب يقول إن العقوبات تهدف لوقف البرنامج النووي الإيراني (رويترز)

قال دبلوماسيون غربيون إن الولايات المتحدة الأميركية وحلفاءها الغربيين يسعون لصياغة مشروع قرار يقدم إلى مجلس الأمن لفرض عقوبات جديدة على إيران بشأن برنامجها النووي.

وتنتهي اليوم المهلة التي حددتها الدول الغربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية لإيران من أجل قبول اتفاق لتخصيب اليورانيوم خارج أراضيها، في حين أعلن وزير الخارجية الإيراني في وقت سابق أن بلاده غير معنية بأي مهلة للرد على الطلب الغربي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي من الأمم المتحدة في نيويورك قوله إن العمل على مقترح لفرض عقوبات جديدة على إيران قد يبدأ في منتصف يناير/كانون الثاني المقبل في حال لم ترد إيران على المقترحات الغربية أو كان ردها غير مقنع.

وأضاف أن هناك "قلقا متزايدا" لدى الدول الست المكلفة بمناقشة الملف النووي الإيراني وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن) وألمانيا.

وأشار إلى أن بعض هذه الدول اقترحت أن تشمل العقوبات المقترحة قطاعات التأمين والبنوك ومختلف القطاعات المالية، غير أن دبلوماسيين آخرين شككوا في أن ينال مقترح عقوبات جديدة قبول روسيا والصين.

منوشهر متكي قال إن بلاده غير معنية بأي موعد للرد على الدول الغربية (رويترز)
موقف أميركا

أما المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية دربي هولداي فقد قال للوكالة نفسها إنه "رغم أننا نترك الباب مفتوحا على كل الاحتمالات، فإن الدول المعنية ببحث الملف النووي الإيراني مقتنعة بأن إيران ستؤدي الثمن إذا لم تف بالتزاماتها".

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي أميركي آخر رفيع طلب عدم الكشف عن هويته قوله إن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تتجه نحو قبول فرض عقوبات جديدة على إيران رغم تركها الباب مفتوحا لكل الحلول.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد قالت قبل أسبوعين إن إيران "فشلت في كسب ثقة" المجتمع الدولي، وأضافت أن طهران عرقلت مقترح القوى الغربية القاضي بتخصيب اليورانيوم خارج إيران وإعادته إليها.

ومن جهتها نقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي غربي طلب عدم الكشف عن هويته قوله إن مشروع العقوبات الجديدة عل إيران "لا يهدف إلى تركيع إيران من الناحية الاقتصادية، وإنما إلى دفعها لوقف برنامجها النووي"، وإلى الرد على "جنون العظمة" الذي أصيبت به طهران في نظره.

كما نسبت الوكالة إلى مسؤول في الإدارة الأميركية تأكيده أن واشنطن تفضل أن تشمل العقوبات فرض قيود على سفر بعض المسؤولين الإيرانيين، خاصة مسؤولي الحرس الثوري، وقيود للتعامل مع مؤسسات إيرانية مختلفة.

المصدر : وكالات