نتنياهو وليفني يبحثان توسيع الحكومة
آخر تحديث: 2009/12/28 الساعة 05:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/28 الساعة 05:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/12 هـ

نتنياهو وليفني يبحثان توسيع الحكومة

ليفني ونتنياهو عقدا لقاء استمر نحو ساعتين (الفرنسية-أرشيف)

بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني مساء أمس عرضا من أجل انضمام حزبها للائتلاف الحكومي، دون أن يتوصلا إلى اتفاق.

وتضمن العرض الذي قدمه نتيناهو لليفني –في لقاء استمر نحو ساعتين- منح حقيبتين وزاريتين لكاديما.

وذكرت يديعوت أحرونوت على موقعها الإلكتروني مساء أمس أن نتنياهو توجه بعد اللقاء إلى مقر الرئيس شمعون بيريز ليطلعه على نتائج المحادثات.

وأضافت الصحيفة أن ليفني بدورها عقدت بعد اللقاء المذكور اجتماعا مع نواب الحزب بالكنيست (البرلمان). ومن المنتظر أن يعقد حزبها اجتماعا اليوم لمناقشة نتائج المباحثات مع رئيس الوزراء.

وقبيل اجتماع ليفني نتنياهو، أوصى مستشاروها بضرورة تعيين فريق تفاوضي يجري محادثات مع مكتب رئيس الوزراء الذي ينص عرضه على أنه لن يكون هناك تغيير في المبادئ الرئيسية للحكومة، وأنه سيواصل قيادة مفاوضات السلام واتخاذ القرارات الدبلوماسية.

وكانت ليفني قد أبدت تحفظا كبيرا بوقت سابق من دعوة نتنياهو حزبها للانضمام إلى الحكومة، واعتبرتها "مجرد خدعة مكشوفة" لكن مخاوف من حصول انشقاق داخل حزبها جعلتها تقبل مناقشة العرض.

وسبق أن صرح نتنياهو أن قبول حزب ليفني الانضمام للحكومة سيقوي موقفها على المستوى الدولي، وفي المفاوضات مع الفلسطينيين خصوصا وأن ليفني كانت تقود الوفد الإسرائيلي المفاوض على عهد الحكومة السابقة.

المصدر : وكالات