أردوغان ينفي التوتر مع الجيش
آخر تحديث: 2009/12/28 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/28 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/12 هـ

أردوغان ينفي التوتر مع الجيش

أردوغان دعا لعدم الإضرار بسلام البلاد (الفرنسية-أرشيف)

نفى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وجود أي توتر بين حكومته والجيش، في وقت سيجتمع فيه اليوم مجلس الأمن القومي لبحث تطورات التحقيقات بشأن مؤامرة مفترضة لاغتيال نائبه بولنت آرينك.
 
وقال مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم إن الاجتماع يشكل محاولة لتهدئة الأوضاع، مبرزا أنه ذو طابع دوري وقراراته سرية.
 
وقال أردوغان في اجتماع لرجال الأعمال أمس "لن يستفيد أحد من التظاهر بأنه توجد مشاكل بين المؤسستين. وكل ادعاء يجري التحقيق فيه".
 
وأضاف "ينبغي ألا ننحو باللائمة على مؤسسة بأكملها بسبب أخطاء بعض أفرادها، وليس من حق أحد الإضرار بالسلام السائد في البلاد عن طريق إطلاق الشائعات والاتهامات".
 
ولاحظ المراسل بهذا الخصوص أن حزب العدالة يعتبر هذه القضية معركة قانونية ولن تستثنى أية مؤسسة.
 
وفي غضون ذلك أمرت النيابة العامة أمس، لأول مرة في تاريخ الجمهورية التركية، بتفتيش مكتب تابع للجيش التركي.
 
وبدأ التحقيق بعد أن كشف آرينك -الذي يوصف بأنه أحد الشخصيات القوية في حزب العدالة والتنمية الحاكم- أن حراس منزله بأنقرة شاهدوا سيارة تحمل اثنين من الضباط قرب المنزل عدة مرات.
 
وقال الجيش إن الضابطين اللذين كانا في السيارة كانا يقومان بعملية أمنية تتعلق بمسؤول في الجيش يقيم في هذه المنطقة يشتبه في قيامه بتسريب معلومات.
 
اعتقالات
وفي سياق ذلك أعلنت هيئة الأركان التركية السبت عن اعتقال ثمانية عناصر في الجيش خلال تلك التحقيقات.
 
ونقلت وكالة أناضول التركية عن بيان نشرته هيئة الأركان على موقعها الإلكتروني أن المعتقلين الثمانية كانوا يعملون في أنقرة.
 
واجتمع رئيس الأركان العامة آيلكر باسبوغ وقائد القوات البرية آيسيك كوسانير مع أردوغان السبت بعد اعتقال الجنود.
 
ويذكر أن الجيش سبق له القيام بأربعة انقلابات في البلاد منذ عام 1960.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات