الناتو يقر بأسر طالبان لجندي أميركي
آخر تحديث: 2009/12/25 الساعة 22:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/25 الساعة 22:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/9 هـ

الناتو يقر بأسر طالبان لجندي أميركي

الجندي الأميركي الأسير قال في التسجيل إنه عومل "بكرامة" (الفرنسية)

أقر حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن الجندي الذي ظهر في تسجيل لحركة طالبان هو نفسه الجندي الأميركي المفقود منذ ستة أشهر, واصفا نشر التسجيل بأنه "عمل فظيع".
 
وقال رئيس الاتصال في القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التي يقودها الناتو في بيان إن بث صور الجندي بو بيرغدال في يوم عيد الميلاد "إهانة لعائلة وأصدقاء بيرغدال القلقين بصورة بالغة ويظهر احتقارا للتقاليد الدينية وتعاليم الإسلام".
 
وأضاف غريغوري سميث أن التسجيل "عمل فظيع لا يظهر سوى أساليب العنف والخداع التي تتبعها حركة طالبان المتمردة".

وجاء رد الفعل بعد ساعات من عرض طالبان التسجيل المصور لبيرغدال, وأعلنت فيه عن استعدادها للإفراج عنه في صفقة لتبادل الأسرى مع القوات الأميركية.
 
أسير حرب

مقاتلو طالبان طالبوا بإطلاق معتقلين من الحركة مقابل إطلاق الجندي الأميركي
(رويترز-أرشيف)

وبثت الحركة التسجيل على صفحة يوتيوب على الشبكة العنكبوتية الخميس ظهر فيه الجندي الأميركي مرتديا الزي العسكري ومعتمرا خوذته وهو يعلن أنه أسير حرب لدى طالبان أفغانستان كما ظهر في لقطات أخرى بالزي المدني حاسر الرأس.

وقال الجندي بيرغدال في التسجيل إن الحرب بدأت تفلت من يد الأميركيين لتكون "فيتناما أخرى" داعيا الشعب الأميركي "للانتفاض من أجل وقف هذا الجنون".
 

وأضاف بيرغدال "أشهد أنني عوملت باستمرار كإنسان له كرامة ولم يحدث أن جردني أحد من ملابسي والتقط لي الصور عاريا ولم يحدث أن كانت هناك كلاب تنبح في وجهي أو تعقرني كما فعلت بلادي في مسجونيهم المسلمين".

 

وقدم الأسير معلومات تتعلق برتبته العسكرية وتاريخ ميلاده وتفاصيل شخصية أخرى بالإضافة إلى معلومات تشير إلى وحدته العسكرية ومواقع انتشارها في أفغانستان.


طالبان تشترط
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم حركة طالبان يوسف أحمدي قوله إن الحركة مستعدة للإفراج عن الجندي الأسير عبر صفقة لتبادل الأسرى مع الأميركيين الذين -وبحسب قوله- ليسوا مستعدين للقيام بذلك.
 
وأكد المتحدث أن الجندي عومل كأسير حرب طبقا للشريعة الإسلامية ولم يتعرض له أحد بأذى، دون أن يفصح عن موقف الحركة في حال رفضت الولايات المتحدة الشروط التي تضعها للإفراج عن الجندي.

يشار إلى أن الجندي بيرغدال ظهر في يوليو/تموز الماضي في شريط مصور طالب فيه القوات الأميركية بالانسحاب من أفغانستان، وردت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) على ذلك باعتبار الشريط دعاية لحركة طالبان ومخالفة صريحة للقانون الدولي.
المصدر : وكالات

التعليقات