برلسكوني نفى عزمه الاستقالة
(الفرنسية-أرشيف)
صفح رئيس الوزراء الإيطالي  سيلفيو برلسكوني عن مهاجمه ماسيمو تارتاليا الذي قذفه بجسم صلب قبل نحو عشرة أيام.
 
ووجه برلسكوني التحية لتارتاليا, بمناسبة أعياد الميلاد, وقال لمؤيديه "أنتم تعلمون أنني لا يمكن أن أكون انتقاميا".
 
وكان المهاجم، الذي قيل إنه يعاني من اضطرابات نفسية، قذف برلسكوني بمجسم لكاتدرائية مدينة ميلانو يوم الأحد قبل الماضي في ندوة انتخابية، نتج عنه تمزق في شفتيه وكسر في الحاجز الأنفي بالإضافة إلى اثنين من أسنانه.

وقد غادر برلسكوني مستشفى في ميلانو يوم الخميس الماضي بعد أربعة أيام من الهجوم.
 
ويتعافى برلسكوني حاليا في مسقط رأسه بقرية أركور قرب ميلانو, فيما طلب منه الأطباء الابتعاد عن أي ظهور علني لمدة أسبوعين على الأقل.
 
كان برلسكوني قد أكد أمس على لسان المتحدث باسمه أنه لا ينوي الاستقالة. وقال المتحدث "على العكس فهو مصمم أكثر من أي وقت مضى على المضي قدماً ببرنامجه السياسي".
 
جاء ذلك ردا على تقارير قالت إن برلسكوني التقى بالمقربين منه وأخبرهم عن استعداده للتخلي عن منصبه، وعن رغبته بأن يحل وزير العدل أنجلينو ألفانو مكانه.

المصدر : وكالات