العواصف الثلجية تتسبب في إرباك حركة المرور بمدينة بطرسبرغ الروسية (الأوروبية)
 
لقي نحو ثمانين شخصا مصرعهم في بلدان أوروبية مختلفة نتيجة موجات البرد القارس، وتساقط الثلوج التي تجتاح القارة الأوروبية وأميركا الشمالية.
 
وقد تسببت الثلوج في إغلاق الطرق وتعطل الرحلات الجوية مع اقتراب عيد الميلاد ورأس السنة، مما أدى لانقطاع السبل بالركاب في المطارات بعدة بلدان.
 
ففي روسيا أدى تساقط الثلوج الذي يعد الأكثر غزارة في موسكو منذ مائة عام إلى توقف حركة المرور لمسافة 1700 كلم.
 
ولم تتمكن طواقم الطرق من إزاحة الثلج الذي بلغ سمكه 23 سنتيمترا إلا في بعض الطرق الرئيسية فقط، غير أن المطارات الثلاثة الرئيسية بموسكو لم تبلغ عن أي مشاكل.
 
وتعطلت حركة القطارات والطرق الرئيسية بأوكرانيا بسبب هطول الثلوج، 
وتشير أنباء إلى أن أسوأ عواصف ثلجية وقعت بأقاليم أوديسا ولوهانسك وميكولايف حيث شهدت تساقط ثلوج تتجاوز 30 سنتيمترا ببعض المناطق منذ الأحد.
 
قتلى ببولندا
في بولندا لقي 42 شخصا حتفهم نتيجة لانخفاض الحرارة إلى درجة التجمد.
 
طائرة تحيط بها الثلوج في مطار ميلانو (الفرنسية)
وتسعى السلطات لتوفير أماكن إقامة دافئة للمشردين لإبعادهم عن الشوارع بهذا الطقس البارد.
 
وناشدت الشرطة المواطنين تقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين، محذرة من أن البلاد ما زالت تنتظر أياما شديدة البرودة.
 
من جهتها أعلنت السلطات الصحية الرومانية أن موجات البرد تسببت بوفاة 11 شخصا نتيجة للانخفاض الشديد بدرجات الحرارة والذي وصل عشرين درجة تحت الصفر.
 
انتظام المرور
أما في ميلانو فانتظمت حركة المرور بعدما عمل نحو أربعمائة جندي طوال الليل على إزالة الثلوج بالمدينة التي تقع شمال إيطاليا، ولكن بقيت طرق أخرى بالبلاد مغلقة بسبب تساقط الثلوج.

كما باشر مطار فرانكفورت بألمانيا عمله بعد إلغاء أكثر من ثلاثمائة رحلة بسبب التساقط الكثيف للثلوج.
 
وفي فرنسا انقطع التيار الكهربي عن مليوني شخص ساعتين جنوب البلاد بسبب الطقس شديد البرودة.
 
وقد أصيبت حركة المرور بالفوضى في إسبانيا مما تسبب فى إلغاء عدد من الرحلات الجوية وتوقف القطارات.
 
وكان الطقس السيئ وتكاثر الثلوج بالإضافة لوقف حركة الطيران ببعض المطارات والتساقط الكثيف للثلوج بالساحل الشرقي لأميركا من أهم أسباب الاضطراب الكبير بحركة الرحلات.
 
بدوره أعلن الرئيس التنفيذي لشركة يوروستار للسكة الحديد أن خدمة القطارات استؤنفت اليوم بين بريطانيا وفرنسا بعد توقف ثلاثة أيام بسبب الثلوج، لكن الأحوال الجوية السيئة ما زالت تتسبب بارتباك بالبلاد.
 
واشنطن تلونت بلون الصقيع (رويترز)
تعطل الحياة
أما الولايات المتحدة فأدى التساقط الكثيف للثلوج إلى تعطيل المركبات والطائرات على حد سواء.
 
وتسببت العواصف الثلجية بوفاة خمسة أشخاص على الأقل بينهم أربعة بحوادث مرورية، والحالة الخامسة من اضطراب درجة حرارة الجسم، وفق ما أوردته تقارير إخبارية.
 
ويتوقع استمرار موجة البرودة الشديدة خلال الأسابيع المقبلة مما
يرجح استمرار تساقط الثلوج بعدة مناطق حتى يوم الجمعة المقبل، حيث
تنطلق احتفالات أعياد الميلاد بأنحاء الولايات المتحدة، حسبما أفاد خبراء
الطقس.

المصدر : وكالات