واشنطن تحذر طهران بشأن النووي
آخر تحديث: 2009/12/12 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/12 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/25 هـ

واشنطن تحذر طهران بشأن النووي

غيبس: واشنطن لا تزال ملتزمة بحل دبلوماسي للملف الإيراني (رويترز-أرشيف)
انضمت الولايات المتحدة إلى بلدان الاتحاد الأوروبي في تحذير إيران من أنها ستواجه عواقب إذا لم تجعل برنامجها النووي المثير للجدل يمتثل لأوامر الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في بيان إن الولايات المتحدة كررت "القلق العميق" الذي أعرب عنه الزعماء الأوروبيون بشأن الملف النووي الإيراني، وإن واشنطن مازالت ملتزمة بإيجاد حل دبلوماسي لتلك القضية.

وأضاف غيبس أنه "إذا استمرت إيران في عدم جعل برنامجها النووي يمتثل بشكل كامل لشروط مجلس الأمن الدولي والوكالة الدولي للطاقة الذرية فستكون هناك عواقب وسنتشاور عن كثب مع شركائنا لضمان أن تكون تلك العواقب موثوق بها".

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي قد قالوا في وقت سابق إن إيران لم تف بتعهداتها الدولية بشأن برنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف إلى صنع سلاح نووي، على الرغم من نفي إيران لذلك وتأكيدها أن البرنامج ذو أغراض سلمية.

وقال زعماء الاتحاد الأوروبي إنهم سيدرسون خيارات للرد خلال اجتماعهم المقبل في بروكسل في 21 يناير/كانون الثاني.

ومن جهة أخرى أعرب غيبس عن قلقه بشأن وضع حقوق الإنسان في إيران بعد يوم واحد من إعلان منظمة العفو الدولية أن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران سيئة بشكل لم يسبق له مثيل خلال العشرين عاما الماضية.

وأضاف غيبس "نواصل دعوة الحكومة الإيرانية إلى إنهاء استخدام العنف والاضطهاد ضد هؤلاء الذين يسعون إلى ممارسة حقوقهم العالمية بشكل سلمي والالتزام بتعهداتها الدولية، بما فيها تلك الواردة في المعاهدة الدولية بشأن الحقوق المدنية والسياسية".

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد حذرت في بوليفيا دول أميركا اللاتينية من التعامل مع إيران. 

وتوقعت فرض مزيد من الضغوط والعقوبات لإرغام إيران على الامتثال لالتزاماتها في المجال النووي، وقالت إن المجتمع الدولي يواصل إبداء رغبته في الحوار مع إيران فعلا، لكن الناس سيتجهون الآن نحو مسارات أخرى مثل ممارسة ضغط أقوى وعقوبات، في محاولة لتغيير ذهنية وسلوك النظام الإيراني.

المصدر : وكالات

التعليقات