اتفاقية بنشر قوات أميركية ببولندا
آخر تحديث: 2009/12/12 الساعة 04:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/12 الساعة 04:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/25 هـ

اتفاقية بنشر قوات أميركية ببولندا

وزير الدفاع البولندي: الاتفاقية تعزز أمننا القومي (الفرنسية-أرشيف)

وقعت بولندا والولايات المتحدة الجمعة في وارسو اتفاقا يمهد الطريق أمام نشر جنود أميركيين في بولندا في إطار خطط لإقامة درع صاروخي أميركي في هذه الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

ويسمح الاتفاق المسمى "وضع القوات" لنحو مائة جندي أميركي بالتمركز في بولندا كجزء من الدرع الذي سيضم صواريخ من طراز باتريوت وأس أم 3.

وشكت بولندا مرارا من أنها لا تستضيف على أرضها قوات أميركية أو منشآت عسكرية كبيرة على الرغم من كونها عضوا في الناتو منذ 10 سنوات، ودعمت المهام الأميركية في كل من أفغانستان والعراق.

وأبرم الاتفاق بعد أسبوع فقط من موافقة بولندا على إرسال 600 جندي إضافي للانضمام إلى ألفي جندي بولندي يخدمون في أفغانستان بعد دعوات متكررة من الرئيس الأميركي باراك أوباما لأعضاء الناتو بإرسال المزيد من القوات.

وبحسب وزير الدفاع البولندي بوجدان كليتش فإن "الاتفاق أساس جيد للتعاون بين القوات المسلحة الأميركية والبولندية"، كما أنه "يعزز أمننا القومي".

ونقلت وكالة الأنباء البولندية عن مصادر لم تحددها أن إبرام الاتفاقية أجل عدة مرات بسبب تردد الولايات المتحدة في إخضاع جنودها للقانون البولندي.

ووفقا لكليتش فإن بولندا، حسب نصوص الاتفاقية، تحتفظ "بسلطانها القضائي" على انتهاكات الجنود الأميركيين على الأراضي البولندية، ما لم توافق وارسو على ترك ذلك للجانب الأميركي.

ويعتبر اتفاق "وضع القوات" تعديلا لخطة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بإقامة درع صاروخي في كل من بولندا والتشيك "للحماية من هجمات قد تشنها إيران بصواريخ طويلة المدى"، وهي الخطة التي تخلى عنها أوباما في وقت سابق. 

المصدر : وكالات

التعليقات