الجيش الباكستاني يشن هجوما واسعا على مقاتلي حركة طالبان باكستان (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني مقتل 20 مسلحا من حركة طالبان باكستان في عمليات متفرقة للجيش الباكستاني بالمنطقة القبلية على الحدود مع أفغانستان.
 
وأضاف جيلاني أن مسلحي الحركة "بدؤوا يستهدفون المناطق المأهولة بعد أن اقتحم الجيش معاقلهم وفكك شبكاتهم".
 
من جانبه قال متحدث باسم الجيش الباكستاني إن تسعة مسلحين قتلوا في منطقة أوراكزاي وسط المناطق القبلية في غارات نفذها الجيش.
 
وقد أدى احتدام المعارك بهذه المناطق إلى فرار نحو 40 ألف مدني حسب الأمم المتحدة التي أطلقت نداء لتوجيه مساعدات إنسانية عاجلة إلى هؤلاء النازحين.
 
يشار إلى أن قوة من الجيش الباكستاني قوامها 30 ألف عسكري تشن هجوما واسعا منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي على المنطقة القبلية جنوب وزيرستان بهدف تعقب مقاتلي حركة طالبان باكستان الذين ردوا بتكثيف هجماتهم.
 
فقد أدت هجمات المسلحين منذ بداية الأسبوع إلى مقتل 72 شخصا 51 منهم في هجوم مزدوج استهدف سوقا شرق مدينة لاهور.
 
انفجار قنبلة
من جهة أخرى قالت الشرطة الباكستانية إن قنبلة انفجرت في محطة للبنزين بمنطقة لاكي ماروات شمال غرب باكستان  أدت إلى إصابة خمسة أشخاص بجروح.
 
وقال مسؤول الشرطة المحلية إن الانفجار كان يستهدف على ما يبدو النائب السابق محمد ناصر خان الذي أصيب مع أربعة آخرين.
 
يذكر أن هجمات مسلحي حركة طالبان باكستان أدت إلى مقتل 2680 شخصا منذ يوليو/تموز 2007.

المصدر : وكالات