باني المئذنة قال إنه أرادها رسالة سلام واحتجاج (الفرنسية)

متحديا قانون بلاده لحظر بنائها، بنى سويسري مئذنة على مدخنة مبنى مؤسسته الواقعة في ضواحي لوزان.
 
وقال غيوم مورون الذي يدير شركة خاصة "إنها فضيحة أن يقترع السويسريون لحظر المآذن.. من أجل هذا لقينا الدعم من كافة أحزاب أقصى اليمين.. يا للعار".
 
وتشبه المئذنة -التي بناها غيوم منذ الخميس- من بعيد مئذنة حقيقية، قاعدتها بنيت بالحجارة البيضاء يعلوها برج فيه نوافذ بارزة وقبو خشبي بقمته هلال مذهب.
 
وقال رجل الأعمال إنه بنى المئذنة كرسالة سلام واحتجاجا أيضا على اقتراع 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بشأن قانون يحظر بناء المآذن وصوت عليه 57% من المقترعين.
 
وأضاف غيوم "لم تكن لدينا أبدا أي مشاكل مع المسلمين في سويسرا"، ملقيا باللائمة على الأحزاب السويسرية لعدم تحركها إزاء مبادرة الحزب الشعبي الذي طالب بإقرار القانون.
 
وفي بلد ليس فيه سوى أربع مآذن حقيقية لجالية لا تتعدى 400 ألف مسلم، لاقت مئذنة غيوم صدى واسعا خاصة على الإنترنت، حسب غيوم.

المصدر : الفرنسية