تسريب أسرار تخص المطارات الأميركية
آخر تحديث: 2009/12/10 الساعة 15:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/10 الساعة 15:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/23 هـ

تسريب أسرار تخص المطارات الأميركية

طائرتان تابعتان للخطوط الجوية الأميركية في مطار جون كينيدي (رويترز-أرشيف)

طالبت وزيرة الأمن الداخلي الأميركية جانيت نابوليتانو بمعاقبة المسؤولين عن نشر كتيب لإجراءات الأمن في المطارات الأميركية على الإنترنت، وسط مخاوف من احتمال استغلال هذه المعلومات بطريقة تضر الأمن القومي.

وأبلغت نابوليتانو لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأميركي أن الوثيقة المسربة قديمة لكن السلطات المختصة بدأت تحقيقاتها مع عدد من مشرفي إدارة أمن النقل حيث يقوم المفتش العام في وزارة الأمن الداخلي بمراجعة مستقلة لملابسات الموضوع.

ونفت الوزيرة الأميركية ما تردد عن أن هذا التسريب وضع أمن الركاب والمطارات في خطر، مشيرة إلى أن بعض المعلومات الواردة في الوثيقة كانت متاحة بالفعل قبل حادثة التسريب علاوة على أنها تعتبر قديمة وعفا عليها الزمن.

بيد أن السيناتور الجمهوري جون كيل أكد في معرض رده على شهادة الوزيرة نابوليتانو أن هناك أكثر من جهة يمكنها الاستفادة من هذه المعلومات، مطالبا الإدارة بتقييم الأضرار المحتملة لعملية التسريب.

نابوليتانو: المعلومات قديمة وعفا عليها الزمن (الفرنسية)
الاعتراف بالخطأ
من جانبها أكدت إدارة أمن النقل أنها طلبت من الأفراد المعنيين بوضع الوثيقة على موقعها على الإنترنت البقاء في منازلهم إلى حين استكمال التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات التابع للإدارة.

كما أقر عدد من مسؤولي الإدارة بالخطأ على حين اعتبر مسؤولون سابقون ونواب في الكونغرس الأميركي أن هذا الخطأ تسبب في كشف الإجراءات التي طبقت بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 وما تبعها من حوادث أمنية.

وكانت مصادر إعلامية أميركية ذكرت أن إدارة أمن وسائل النقل الأميركية نشرت خطأ وثيقة مؤلفة من 93 صفحة -حملت تاريخ 28 مايو/أيار الماضي تحت عنوان معلومات أمنية حساسة- على الإنترنت تتضمن أسرار عمليات مراقبة الركاب في المطارات الأميركية.

معلومات سرية
وكشفت المصادر أن الوثيقة المذكورة تشرح المواصفات الفنية لأجهزة الأشعة السينية وأجهزة الكشف عن المتفجرات وتفاصيل أخرى لمراقبة الركاب والحقائب.

كما كشفت الوثيقة معلومات -يفترض أن تبقى سرية- منها أسماء 12 دولة يتعرض مواطنوها لعمليات تفتيش إضافية وهي كوبا وإيران وكوريا الشمالية وليبيا وسوريا والسودان وأفغانستان ولبنان والصومال والعراق واليمن والجزائر.

وتضمنت الوثيقة صورا لنماذج التصريحات الأمنية التي يمكن تقديمها عند نقاط التفتيش منها عينات لوثائق وهويات رجال الاستخبارات المركزية (سي آي أي) وأعضاء الكونغرس وغيرهم.

المصدر : وكالات

التعليقات