أوباما رابع رئيس أميركي يفوز بجائزة نوبل (الفرنسية-أرشيف)

يتسلم الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم جائزة نوبل للسلام في حفل ينظم في قاعة بلدية العاصمة النرويجية أوسلو.
 
ومن المقرر أن يتسلم أوباما في هذا الحفل الجائزة وقيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.4 مليون دولار).
 
وقال مسؤولون أميركيون إن أوباما سيتطرق في كلمته التي سيلقيها عقب استلامه الجائزة إلى الانتقادات الموجهة إليه، بأنه لا يستحق الجائزة في هذه المرحلة المبكرة من فترة رئاسته.
 
وكان عدة أوساط سياسية اعتبرت قرار منح الجائزة -وهي من أرفع الجوائز في العالم- إلى رئيس لم تمض تسعة أشهر على توليه الحكم ولم يحقق إنجازا كبيرا في مجال السياسة الخارجية مفاجئا الأمر الذي أثار جدلا كبيرا بين مؤيد ومنتقد.
 
ويعتبر أوباما -وهو أول أميركي من أصل أفريقي يصبح رئيسا للولايات المتحدة- ثالث رئيس أميركي يفوز بالجائزة أثناء وجوده بالمنصب بعد تيودور روزفلت عام 1906، ووودرو ويلسون عام 1919 في حين حصل عليها جيمي كارتر عام 2002 بعد تركه منصبه.
 
وذكرت لجنة نوبل في حيثيات منح الجائزة "من النادر جدا أن تجد شخصا تمكن من أن يجذب انتباه العالم ويمنح شعوبه الأمل في مستقبل أفضل كما فعل أوباما".
 
وكانت الجائزة العام الماضي من نصيب الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري لجهوده من أجل السلام من ناميبيا إلى كوسوفو، بينما فاز بها عام 2007 آل غور نائب الرئيس الأميركي الأسبق بالاشتراك مع الهيئة الحكومية الدولية بالأمم المتحدة المعنية بتغير المناخ.
 
وفي عام 2006 فاز بها الاقتصادي البنغالي محمد يونس وبنك غرامين الذي أسسه لجهودهما في مكافحة الفقر، وعام 2005 الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومديرها العام محمد البرادعي.

المصدر : وكالات