الأعاصير مصدر حصد الأرواح سنويا في العديد من مناطق العالم (رويترز)

قتل 91 شخصا على الأقل في السلفادور، وفقد ستون آخرون نتيجة للسيول والانهيارات الطينية التي أعقبت الإعصار إيدا الذي بدأ يقترب من المكسيك.

ووفقا لوزير الداخلية أمبرتو سينتينو فمن المتوقع العثور على مزيد من الضحايا مع تقدم عمال الإغاثة نحو المناطق التي عزلتها الانهيارات الطينية بالدولة التي تقع في أميركا الوسطى.

وبحسب المركز الوطني الأميركي للأعاصير -ومقره ميامي- فمن المتوقع أن يدخل الإعصار خليج المكسيك بوقت لاحق الأحد، وقد يكتسب مزيدا من القوة مع توجهه نحو منشآت صناعة النفط والغاز بالخليج الأوسط قبل أن يضعف مع اقترابه من الساحل الأميركي على الخليج في وقت لاحق هذا الأسبوع.

ولم تعلن السلطات المكسيكية بعد أي خطط لإجلاء الأجانب من المنتجعات الساحلية في كانكون وبلايا ديل كارمن التي تجتذب كثيرا من السائحين الأميركيين، لكنها بدأت في نقل سكان السواحل إلى ملاجئ آمنة.

وحثت حكومة المكسيك السكان على تجنب الانتقالات غير الضرورية داخل شبه جزيرة يوكاتان، وفرضت قيودا على حركة السفن عند السواحل.

المصدر : رويترز