دفن ضحايا غارة قندوز التي نفذها الجيش الألماني (رويترز)

أقر وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ أمس الجمعة في برلين بأن الجيش الألماني ارتكب أخطاء عندما أمر بضربة جوية قاتلة في أفغانستان.
 
وجاء الاعتراف بعد تعرض الجيش الألماني لانتقادات حادة في تقرير سري لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بسبب أسلوبه في التعامل يوم الرابع من سبتمبر/أيلول الماضي عندما نفذ ضربة جوية في ولاية قندوز شمالي أفغانستان قتل فيها عشرات الأفغان بينهم مدنيون.
 
وكان المدعون في مدينة دريسدن -حيث يقيم العقيد جورج كلين الضابط الذي أمر بتوجيه الضربة الجوية- طلبوا أمس الجمعة من المدعين الفدراليين تحديد ما إذا كان القانون الدولي الذي يحدد جرائم الحرب ينطبق على هذا الحادث أم لا.
 
وقال غوتنبرغ إنه لا يساوره شك في صحة تقدير المفتش العام للجيش الألماني الجنرال فولفغانغ شنايدرهان لهذه الغارة حيث وصفها قبل عدة أيام بأن لها ما يبررها من الناحية العسكرية.
 
ويشير تقرير الناتو إلى أن كلين تعدى سلطاته بإصدار أوامر الضربة.
 
وقال غوتنبرغ عقب إخطاره نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الديمقراطي في البرلمان الألماني بتقديره للغارة إنه يعتقد بأن مدنيين أيضا قتلوا في الغارة.
 
وعبر غوتنبرغ عن "أسفه البالغ والعميق" للضحايا المدنيين الذين أودت الغارة مثار الجدل بحياتهم.
 
وقال الوزير إن تقرير الأطلسي بشأن الغارة خلص أيضا إلى أنه كانت هناك "أخطاء نظامية" و"قصور في بعض المواطن التدريبية" كشفت عنها الغارة.
 
ودعا الوزير لتدارك هذه الأخطاء واتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان عدم تكرارها غير أنه أكد أنه "حتى وإن لم ترتكب أخطاء إجرائية فإن الغارة كانت ستقع لا محالة".
 
وزير الدفاع الألماني دعا لتدارك الأخطاء وضمان عدم تكرارها (الفرنسية)
إصابة جنود
وفي كابل ذكرت القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي أمس الجمعة أن أكثر من 25 من جنود الحلف والجنود الأفغان أصيبوا بجروح  أثناء مشاركتهم في عملية بحث عن جنديين أميركيين مفقودين في غرب أفغانستان.
 
وقالت طالبان إن الجنديين المفقودين توفيا وإن لديها جثتيهما.
 
وقال بيان لقوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان (إيساف) إن أكثر من 25 جنديا أصيبوا بجروح أثناء مهمة للبحث والإنقاذ.
 
وأوضح متحدث باسم القوات التي يقودها حلف الأطلسي أن الجنود أصيبوا نتيجة "نشاط للمتمردين". وأحجم عن ذكر مزيد من التفاصيل عن الحادث الذي أوضح أنه قيد التحقيق.
 
ولم يتمكن من تحديد عدد جنود حلف الأطلسي أو عدد الجنود الأفغان الذين  أصيبوا أو إذا ما قتل أحد منهم.
 
وأعلن حلف الأطلسي في وقت سابق أمس الجمعة أن مظليين أميركيين اثنين من الفرقة الـ82 المحمولة جوا فقدا يوم الأربعاء أثناء مهمة لتسليم إمدادات.
 
وأبلغ متحدث باسم طالبان رويترز بالهاتف من مكان لم يكشف عنه أن الجنديين الأميركيين المفقودين توفيا غرقا وأن الحركة انتشلت جثتيهما.
 
وقال عبد الجبار أيضا إن الجنديين الأميركيين المفقودين غرقا بنهر في بادغيس.

المصدر : وكالات