قرار إجلاء الموظفين الأمميين أملته الأخطار الأمنية التي تهددهم (الفرنسية-أرشيف)

قالت الأمم المتحدة إنها ستجلي، في خطوة تسري فورا، 900 من موظفيها الدوليين في أفغانستان بسبب الأوضاع الأمنية.

ونقلت رويترز عن مصدر أممي قوله إن عدد الموظفين الدوليين سيخفض من 1300 إلى 400 فورا، وبدءا من هذا الخميس.

وجاء القرار بعد أسبوع من مقتل خمسة موظفين أمميين دوليين في هجوم على مقر إقامتهم بالعاصمة كابل.

إجلاء مؤقت
وتحدث بيان أممي رسمي في كابل عن تهديدات أمنية كبيرة تعوق عمل مفوضيات الأمم المتحدة المختلفة في كامل أفغانستان لا في كابل فقط.

وقال مراسل الجزيرة سامر علاوي إن أغلب هؤلاء الموظفين سينقلون مؤقتا إلى دبي حتى اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة في مكاتب الأمم المتحدة.

وتصاعد العنف بصورة لافتة الأشهر الأخيرة، وتصاعدت معه حدة خسائر التحالف الدولي خاصة الأميركية والبريطانية منها.

هجوم مروع
وأعلنت بريطانيا أمس مقتل خمسة من جنودها عند نقطة تفتيش في هلمند جنوب أفغانستان برصاص شرطي أفغاني.

ووقع الهجوم في منطقة نادي علي وتبنته طالبان ووصفه رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بالمروع.

وشهدت أفغانستان أغسطس/آب الماضي انتخابات رئاسية كان الرئيس حامد كرزاي ووزير الخارجية الأسبق عبد الله عبد الله أبرز مرشحيها، وشهدت اتهامات واسعة بالتزوير.

وفاز حامد كرزاي بالانتخابات لكنه في ضوء ما خلص إليه تحقيق أممي اضطر إلى قبول جولة إعادة تقرر إلغاؤها في نهاية الأمر بعد أن أعلن عبد الله عبد الله رسميا انسحابه منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات