الجمهوري يحكم ولايتين أميركيتين
آخر تحديث: 2009/11/4 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/4 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/17 هـ

الجمهوري يحكم ولايتين أميركيتين

الديمقراطي كريغ ديدز خسر منصب حاكم فيرجينيا لصالح الجمهوري ماكدونيل (الفرنسية)

حقق الحزب الجمهوري انتصارات الثلاثاء في انتخابات اثنتين من الولايات الأميركية، وهو ما يرى فيه الكثيرون قياسا مبكرا لشعبية الرئيس الأميركي باراك أوباما.
 
فقد فاز بوب ماكدونيل بمنصب حاكم ولاية فيرجينيا بأغلبية ساحقة حيث نال 59% من إجمالي الأصوات، مقابل 41% لمنافسه الديمقراطي كريغ ديدز، ليعود بفيرجينيا التي كانت صوتت للديمقراطي أوباما قبل عام مضى إلى حظيرة الجمهوريين.

وفي نيوجيرسي -وهي الولاية التي يشار إليها عادة بأنها دائما ما تميل لليسار- فاز الجمهوري كريس كريستي بـ49% من الأصوات أمام منافسه حاكم الولاية الحالي الديمقراطي جون كورزين الذي نال 45% من الأصوات.

غير أن الوضع اختلف في نيويورك حيث انتزع الديمقراطي بيل أوين مقعد النائب ليكون أول ديمقرطي يفوز بهذا المقعد منذ الحرب الأهلية الأميركية في القرن التاسع عشر.

وكانت انتخابات فيرجينيا ونيوجيرسي أول انتخابات ضخمة منذ تولي أوباما مقاليد السلطة، غير أن انتخابات الكونغرس المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 ستكون اختبارا أكبر حيث السباق على مقاعد مجلس النواب بأكملها وثلث مقاعد مجلس الشيوخ.
 
وهيمن الاقتصاد، الذي يمر بمرحلة صعبة، على مسار الانتخابات في الولايتين، فقد تملك الغضب الجمهوريين بسبب تزايد معدلات البطالة وما يعتبره بعض الناخبين إنفاقا متهورا من قبل ديمقراطيي يسار الوسط بدعوى إنقاذ الاقتصاد.
 
واجتذبت انتخابات الولايتين اهتماما وطنيا، حيث كان الديمقراطيون يأملون في الحفاظ على زخم الانتخابات الرئاسية قبل عام مضى وكافحوا لاستغلال الإثارة التي خلفها ترشيح أوباما.
 
الجمهوري مايكل بلومبيرغ حافظ على منصب عمدة نيويورك لولاية ثالثة (رويترز-أرشيف)
ضربة للديمقراطيين

ووصف رئيس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري مايكل ستيل الانتصار بأنه "ضربة" للديمقراطيين المحتشدين خلف أوباما و"دلالة قوية على أن الناخبين احتملوا ما يكفي من أجندة الرئيس الليبرالية".
 
وحاول المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس التقليل من شأن نتائج انتخابات أمس، وحذر من سحب الكثير من الاستنتاجات بشأن مستقبل
الديمقراطيين الانتخابي.
 
وقال غيبس "لا ننظر إلى أي من سباقات اختيار حكام الولايات على أنها إشارة تلقي بالكثير عن أن جهودنا التشريعية التي تمضي قدما، أو الآفاق السياسية لعام 2010".
 
وصوت أغلب سكان فيرجينيا لصالح أوباما قبل عام وهي المرة الأولى التي وقفت فيها الولاية إلى جانب مرشح ديمقراطي في الانتخابات الرئاسية منذ أكثر من أربعة عقود. وخسر الجمهوريون أيضا في آخر عمليتين انتخابيتين لاختيار حاكم للولاية، قبل انتخابات الثلاثاء.
 
كما اختار الناخبون عمد العديد من المدن الكبرى أمس الثلاثاء بينها نيويورك وأتلانتا وبيتسبيرغ وبنسلفانيا.
 
ففي نيويورك تفوق الملياردير الجمهوري مايكل بلومبيرغ على منافسه الديمقراطي بيل تومسون وحافظ على منصب عمدة المدينة لولاية ثالثة مدتها أربعة أعوام، بعد أن كان أقنع مجلس المدينة بمد فترات تولي العمودية إلى ثلاث ولايات بدلا من اثنتين فرضتهما المدينة خلال تسعينيات القرن العشرين.

ونال الديمقراطيون تشجيعا من انقلاب رئيسي في انتخابات خاصة للكونغرس في الأطراف الشمالية من نيوجيرسي، فقد فاز بيل أوينز في منطقة تقع على الحدود الكندية لطالما كانت معقلا للجمهوريين لأكثر من قرن من الزمان.
 
واستفاد أوينز من انشقاق حدث بين المحافظين، حيث انسحبت مرشحة الحزب الجمهوري ديد سكوزافافا -التي تحمل آراء معتدلة وتميل إلى اليسار في القضايا الاجتماعية- السبت الماضي بعد أن ألقى كثير من الرموز الوطنية لحزبها بدعمهم وراء مرشح محافظ من حزب ثالث هو دوج هوفمان.
المصدر : وكالات

التعليقات