أوباما دعا الأميركيين لدعم مهمته بأفغانستان (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عزمه "إنجاز مهمته" بأفغانستان قائلا إنه من مصلحة بلاده مواصلة العمل للقضاء على تنظيم القاعدة وحلفائها.
 
وقال أوباما إنه لا يزال من المصلحة الحيوية الوطنية لبلاده "تفكيك وتدمير تنظيم القاعدة وحلفائها".
 
وأضاف في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ في واشنطن "لدي ثقة كبيرة بأن الشعب الأميركي عندما يستمع إلى ما نعتزم القيام به بوضوح ومنطقية والكيفية التي ننوي بها تحقيق أهدافنا سوف يدعمنا".
 
ونقلت أسوشيتد برس عن مصادر بالكونغرس وأخرى عسكرية قولها إن أوباما سيعلن مباشرة بعد عيد الشكر (26 نوفمبر/تشرين الثاني) عن قراره بخصوص زيادة أعداد القوات الأميركية بأفغانستان.
 
وفي هذا السياق ذكرت صحيفة " نيويورك تايمز" الأميركية اليوم أن أوباما يعتزم إرسال ما بين 25 ألف و30 ألف جندي إضافي هناك.
 
وتأتي هذه التطورات بعد أن طالب قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ستانلى ماكريستال أوباما بنشر 40 ألف جندي إضافة إلى الـ60 ألفا الموجودين حاليا هناك.
 
وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت جدلا حادا بشأن إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان، فبينما شدد الجمهوريون في الكونغرس على الحاجة إلى مزيد من القوات للقضاء على طالبان، يريد الديمقراطيون عامة التوصل إلى طريقة لخروج القوات الأميركية.
 
براون أعلن استعداد الناتو إرسال قوات إضافية لأفغانستان (رويترز-أرشيف)
قرار بريطاني
في سياق متصل أعلنت بريطانيا استعداد عشر بلدان في حلف شمال الأطلسي (ناتو) إرسال 5000 جندي إضافي إلى أفغانستان.
 
وقال متحدث باسم رئيس الوزراء غوردون براون اليوم إن هذا الأخير بعث بخطاب إلى الأمين العام للحلف اندرس فوغ راسموسن لإطلاعه على الأمر.
 
وينتشر حوالي 100 ألف جندي من القوات الدولية في أفغانستان من بينهم 68 ألفا من الأميركيين لمواجهة حركة طالبان.
 
وفي الإطار أعلنت وزارة الداخلية رفع مرتبات أفراد الشرطة بنسبة تتراوح بين 33% و67%.
 
وعزت الوزارة ذلك -حسب وكالة أسوشيتد برس- إلى رغبتها  في الحد من الفساد وتعزيز التوظيف في الشرطة التي تعاني من معدلات إصابات كثيرة في صفوفها في مواجهة مقاتلي طالبان.
 
وعلى الصعيد الميداني قتل ستة أشخاص من عائلة واحدة بينهم أربعة أطفال في انفجار قنبلة بإقليم خوست شرقي أفغانستان.
 
وكان القتلى يهمون بالذهاب إلى السوق لشراء احتياجات عيد الأضحى، حين انفجرت بهم قنبلة زرعت بجانب خزان للمياه.

المصدر : وكالات