جنود إسرائيليون خلال المواجهات مع مسلحي حزب الله صيف 2006 (الفرنسية-أرشيف)

قال متان فيلنائي نائب وزير الدفاع الإسرائيلي إن كل إسرائيل ستشعر بالحرب المقبلة وليس مناطقها الحدودية فقط.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن فيلنائي قوله خلال حفل بمناسبة انتهاء ترميم الملاجئ في منطقة شمال إسرائيل، إن الحرب الأفضل هي تلك التي بالإمكان منع وقوعها، لكن في حال وقعت الحرب فإنها ستصل إلى كل مكان في دولة إسرائيل، في إشارة إلى الصواريخ التي ستتعرض لها إسرائيل.

وأضاف فيلنائي إن وقوع حرب في الجبهة العسكرية فقط مثل حرب يوم الغفران (حرب عام 1973) من دون إشراك السكان المدنيين، لن يتكرر.

ورصدت الحكومة الإسرائيلية مبلغا قدره نحو 25.2 مليون دولار لعملية ترميم 3019 ملجأ عاما و1838 ملجأ في البنايات السكنية.

وانتقد فيلنائي اقتراحا يقضي بتقليص الميزانية المخصصة للبلدات الحدودية وقال إنه لا يعقل وليس مقبولا أن تكون هناك محاولة للمس بمنح الموازنات للسلطات المحلية في البلدات التي تقع عند حدود الدولة وتحدد صورة دولة إسرائيل.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكينازي قال إن بحوزة حزب الله اللبناني صواريخ يصل مداها إلى 325 كيلومترا، قادرة على ضرب تل أبيب في وسط إسرائيل.

كما قال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء عاموس يدلين إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة اختبرت صاروخا يصل مداه إلى 60 كيلومترا وهي المسافة بين شمال القطاع والضواحي الجنوبية لتل أبيب.

المصدر : يو بي آي