إسرائيليون يتابعون بمقهى بتل أبيب تسجيلا يظهر فيه شاليط وزعته حماس (رويترز-أرشيف)

تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز عن تقدم حقيقي في مفاوضاتٍ غير مباشرة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تقودها الاستخبارات الألمانية من أجل مبادلة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بأسرى فلسطينيين.

وقال متحدثا أمس إلى القناة الثانية الإسرائيلية في ختام زيارة إلى مصر "الجميع يعرف أن هناك تقدما وآمل أن يثمر ذلك شيئا".

ودافع بيريز، السياسي الإسرائيلي الوحيد الذي تطرق إلى قضية شاليط الأيام الأخيرة، عن السرية التي أحاطت بها إسرائيل المفاوضات التي يقودها مسؤول في الاستخبارات الألمانية، وقال إن التفاصيل يجب إبقاءها وراء الكواليس.

وبرر قائد الأركان الإسرائيلي غابي أشكنازي التعتيم بقوله إن التسريبات الإعلامية أضرت حتى الآن بقضية شاليط.

وقال "التزامنا تجاه الجندي المخطوف... إعادته إلى بيته، لكني أفضل أن أبقي هذا الجهد خلف الكواليس، والنشرُ في الإعلام لا يسهم في حل القضية".

صفقة وشيكة
ونِقِلَ عن مصادر في حماس حديثها عن اجتماع لقياديين في الحركة اليوم  لدراسة الصفقة.

وقالت هذه المصادر إن الوسيط الألماني سلم إسرائيل قائمة سجناء فلسطينيين عليها إخلاء سبيلهم مقابل تحرير جنديها، وإن البعض يتوقع حدوث الصفقة مباشرة بعد عيد الأضحى الذي يحل الجمعة.

وربط معلقون إسرائيليون بين إعلان كتائب عز الدين القسام عن اتفاق بين الفصائل على وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل، بحدوث تقدم في مفاوضات صفقة التبادل.

وقالت عائلة شاليط والحركة الشعبية التي أطلقت لتحريره إنهما لا تملكان معلومات عن تطورات جديدة في القضية.

وأسر شاليط، الذي يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والفرنسية، خلال توغل إسرائيلي في قطاع غزة في يونيو/حزيران 2006.

المصدر : وكالات