قريشي: لدينا أدلة دامغة على تورط الهند (رويترز-أرشيف)

اتهم وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي الهند بدعم "الإرهابيين" في بلاده، وطالبها بأن تتوقف"عن مثل هذه الأعمال الشائنة".

وأكد قريشي أن باكستان لديها "أدلة دامغة على تورط الهند وتدخلها في بلوشستان والمناطق القبلية التي تديرها الحكومة الاتحادية الواقعة بمحاذاة الحدود الأفغانية.

وثار المسلحون في بلوشستان ضد الحكومة المركزية عام 2004 مطالبين بحكم ذاتي وبحصة أكبر في الأرباح من المنطقة الغنية بالموارد الطبيعية.

وقتل مئات في هجمات بالقنابل والمداهمات التي نفذها المتمردون فضلا عن الأعمال الانتقامية التي قام بها الجيش الباكستاني والقوات شبه العسكرية.

ودأب الجيش والحكومة على اتهام الهند بدعم طالبان باكستان، التي يعتقد أنها تقف وراء العديد من الهجمات الانتحارية منذ عام 2007 ومئات العمليات الأخرى ضد الجيش والمؤسسات المدنية الباكستانية في إقليم وزيرستان.

وحذر وزير الخارجية الباكستاني من أنه "ما لم تتوقف الهند عن عدائها نحو باكستان فإن فرص التوصل إلى سلام قابل للنمو وأمن في المنطقة في جنوب آسيا ستفلت من أيدينا".

وخاضت الهند وباكستان ثلاثة حروب منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947، اثنتان منهما بشأن الخلاف على إقليم كشمير.

المصدر : الألمانية